أبرز الهجمات الإرهابية ضد المسيحيين منذ يناير 2011

0

كتب – عبد العزيز الشناوي

– في الساعة الأولى من عام 2011 وقع انفجار أمام كنيسة القديسين في الإسكندرية أثناء خروج المصلين المحتفلين بالعام الميلادي الجديد.
وأوقع الهجوم 23 شهيداً على الأقل، وعشرات المصابين.. ولم تتوصل التحقيقات إلى الجناة حتى الآن.

بعد 25 يوماً من الهجوم، اندلعت أحداث ثورة 25 يناير، التي استمرت 18 يوماً وأسقطت الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك بعد 30 عاما في الحكم.

– بعد فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان الإرهابية، في 14 أغسطس 2013، بميدان رابعة العدوية، هاجمت مجموعات من أعضاء ومؤيدي الجماعة الإرهابية، حوالي 42 كنيسة وأحرقت أو أتلفت نحو 37 من المؤسسات الدينية المسيحية في محافظات المنيا، وأسيوط، والفيوم، والجيزة، والسويس، وسوهاج، وبني سويف، وشمال سيناء.

– في فبراير 2015 بث تنظيم الدولة الإسلامية تسجيلاً مصوراً لإعدام 21 مسيحياً مصرياً ذبحاً في ليبيا التي كانوا يعملون فيها. وردت مصر بهجوم جوي على معسكرات للتنظيم في ليبيا ثأراً لدماء أبناء مصر.

– يوم الأحد 11 ديسمبر 2016، فجر انتحاري نفسه في الكنيسة البطرسية الملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالعباسية، موقعاً 29 شهيداً وعشرات المصابين.. وأعلن داعش الإرهابي مسؤوليته عن العملية الإرهابية، وقد توصلت وزارة الداخلية إلى هوية الانتحاري منفذ الهجوم.
وفي فبراير 2017، نشر تنظيم داعش الإرهابي، فيديو لمنفذ تفجير الكنيسة البطرسية، وأعلن التنظيم في الفيديو، أنه يستهدف المسيحيين المصريين.. وفي نفس الشهر بدأ حملة تستهدف المسيحيين في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، وقتل سبعة مسيحيين في هجمات للتنظيم في المدينة خلال ثلاثة أسابيع، مما اضطر المسيحيين لهجر بيوتهم في العريش والرحيل إلى محافظات أخرى هرباً بحياتهم من تهديدات التنظيم الإرهابي.
ونتج عن ذلك فرار نحو 145 أسرة مسيحية من شمال سيناء.

في يوم أحد السعف، التاسع من إبريل الماضي، وقع تفجير انتحاري في كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية بدلتا النيل سقط فيه 27 شهيداً و78 مصاباً.. وبعده بساعات فجر انتحاري نفسه أمام الكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية حيث كان البابا تواضروس يرأس الصلوات في الكاتدرائية، وأوقع الهجوم 16 شهيداً وأصيب 41 شخصاً.
وأعلن تنظيم داعش الإرهابي، مسئوليته عن الهجومين.. وبعد الهجومين أُعلن فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في جميع محافظات الجمهورية.

وأخيراً.. في صباح الجمعة 27 مايو.. تعرض مجموعة من المسيحيين، بينهم عدد من الأطفال والنساء، كانوا متجهين إلى دير في محافظة المنيا، لهجوم إرهابي خسيس، عبر إطلاق الرصاص من رشاشات نفذها ملثمين، وأسفر الهجوم، عن استشهاد 35 شخصاً وإصابة قرابة 20 آخرين.

 

اترك تعليق