أمينة زيدان: هناك إقبالا كبيرا على التقدم لجوائز الدولة التشجيعية هذا العام

كتبت – رجاء عبدالنبي
صرحت الروائية والناقدة أمينة زيدان، أن هناك إقبالا كبيرا على التقدم لجوائز الدولة التشجيعية هذا العام، رغم إحساس المثقف بأنه من الضرورى أن يكون له صلة بأحد من لجنة التحكيم ليفوز بالجائزة، مشيرة إلى وجود تحيز فى حال وجود معرفة مسبقة بين الكاتب ولجنة التحكيم.
ولفتت زيدان فى تصريح خاص لاحد الصحف، إلى أنه من المفترض أن يقتصر التقدم لجوائز الدولة التشجعية على فئة الشباب، وأن تضاف جائزة أخرى تدعى كاتب العام لكاتب قدم كتاب ذو قيمة بغض النظر عن سنه.
وأعربت زيدان عن استيائها من النظام المتبع بجوائز الدولة التقديرية، قائلة “حاسين أن تلك الجائزة بالدور مثل ترقيات الحكومة، رغم أن الحكم من المفترض أن يكون على عدد الأعمال وأهميتها وليس وفقًا لاسم الكاتب لأنها ليست مكافأة نهاية الخدمة”.
وأشارت إلى أن المرأة مهضوم حقها بجميع جوائز الدولة سواء تشجعية او تقديرية، رغم وجود كاتبات مبدعات يستحققن مثل تلك الجوائز.
وطالبت الناقدة والروائية بالدعاية الإعلامية للكتاب المتقدمين للجائزة وعقد ندوات لمناقشة أعمالهم، وافصاح لجنة التحكيم عن أسباب اختيار الكاتب الفائز بالجائزة أمام الجماهير لضمان الشفافية.
يشار إلى أنه كان قد تم فتح باب التقدم لنيل جوائز الدول التشجيعية في الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية والعلوم الاقتصادية والقانونية لعام 2018، وذلك فى الفترة من الأحد الموافق 1 أكتوبر وحتى يوم 31 ديسمبر المقبل

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا