إضراب أولياء أمور و تلاميذ أول أيام العام الدراسي الجديد بالبحيرة

كتبت – رجاء عبدالنبي

بدأ أولياء أمور وتلاميذ قرية ليديا القصر، التابعة لمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، في إضراب عن الدراسة بأول أيام العام الدراسي الجديد، احتجاجا على عدم بدء الدراسة بمدرسة شهداء بورسعيد الابتدائية المشتركة، لعدم وصول الأثاث الخاص بالعملية التعليمية رغم الانتهاء من أعمال البناء والتشطيبات النهائية وتسليمها لإدارة المدرسة.
وقال إسماعيل عبدالحميد حسن، أحد أهالي قرية ليديا القصر، إننا فوجئنا بعدم الاستعداد لبدء الدراسة بالعام الجديد 2017 – 2018، بمدرسة شهداء بورسعيد الابتدائية المشتركة، رغم الانتهاء من بنائها وتسليم المبنى لإدارة المدرسة، مشيرا إلى أن المدرسة الجديدة واقفة على الأثاث الخاصة بالعملية التعليمية فقط.
كما أضاف حسن، في تصريحات لاحد الصحف: أن أولادنا تم نقلهم منذ عامين لإحدى المدارس بالقرى المجاورة التي تبعد نحو 2 كيلو عن قريتنا، حيث يتعرضون للتعب والإرهاق يوميا، ويؤثر ذلك بالسلب عليهم وعلى مستواهم التعليمي، هذا بالإضافة للقلق الدائم لأولياء الأمور بالمنازل خوفا على أبنائهم في ظل الحوادث الغريبة التي تثار بوسائل الإعلام، وكذلك المصروفات التي تتكبدها الأسر في وسائل المواصلات لتوصيل أبنائهم يوميا للمدرسة.
وناشد أحمد محمد خير، أحد أهالي القرية، المسئولين بوزارة التربية والتعليم بمحافظة البحيرة، بفتح المدرسة الجديدة قائلا: “هنفرش المدرسة بحصائر لأولادنا يقعدوا عليها بس مدرستنا تفتح”.
من جهته أكد عادل عبدالقادر، مدير مدرسة شهداء بورسعيد للتعليم الأساسي بقرية ليديا بالمحمودية، استلام المدرسة من الهيئة العامة للأبنية منذ أيام، موضحا أن الأثاث سوف يصل خلال أسبوع أو أسبوعين بحد أقصى لبدء الدراسة بالمدرسة، حيث إن الطلاب بالمدرسة سوف يبدأون الدراسة لمدة أسبوعين بالمدرسة القديمة، حتى عودتهم مرة أخرى للمدرسة الجديدة بقرية ليديا القصر.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا