اجواء السوشيال ميديا مشتعلة بالهجوم على نجوم الغناء

كتبت – رجاء عبدالنبي
موسم الهجوم على نجوم الغناء، كلمات تعبر بدقة عن أجواء السوشيال ميديا المشغولة بحملات الهجوم والدفاع عن نجوم الغناء الاكثر شهرة وانتشارا على الساحة الغنائية، والتى ما تلبث أن تهدأ لتشتعل من جديد فى صيف ساخن، وموسم يرفع شعار «كثير من الكلام.. قليل من الغناء»، ليتحول بذلك الموسم الصيفى الذى كان موعدا للإطلال على الجمهور بألبومات جديدة فى سوق الكاسيت، إلى إشغال الجمهور بالمعارك الجانبية عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

كانت الشرارة الأولى من عند المطربة شيرين عبدالوهاب، والتى بات ألبومها لصيف 2017 فى حكم المؤجل بعد أن انقطعت أخباره، حيث بدأت الموسم بهجوم على النجم عمرو دياب فى حفل زفاف الفنان عمرو يوسف على الفنانة كندة علوش بأحد فنادق نيل أسوان، عندما المحت اليه فى كلمات لها بالحفل قالت فيها ان الكبير راحت عليه، وان تامر حسنى ومحمد حماقى هما نجما المرحلة، لتشعل بذلك اجواء مواقع التواصل الاجتماعى بهشتاجات اطلقها محبو عمرو دياب، و التراس الهضبة، والتى لم تخل بطبيعة الحال من شتائم وسباب، واستعراض لأحداث ومواقف وتلميحات من ماضى المطربة.
ورد عمر دياب عبر فيديو له وهو يمارس الرياضة فى الجيم، فى اشارة إلى انه مازال بكامل لياقته، وانه موجود وبقوة، واحتفل جمهور ومحبو الهضبة بهذا الكليب الذى حظى بنسب مشاهدة عالية جدا واعتبرها عمرو وجمهوره اصدق رد على ادعاءات شيرين.
وما لبثت ان هدأت تلك المعركة الساخنة التى انتقلت اصداؤها إلى وسائل الاعلام المختلفة، حتى فاجأت المطربة الجمهور العربى من جديد بتصريحات رسمية لها، وعبر مؤتمر صحفى على هامش مشاركتها بمهرجان قرطاج فى تونس، تقول فيها انها تعمدت توجيه هذه الاساءة لعمرو دياب، ودون ذكر اسماء قالت: لما فنان يسىء لى مش قدام الناس.. أرد الاساءة قدام الناس ، ولم تذكر ان كان المقصود عمرو ام اليسا وهيفاء التى تعرضت لهما بالسخرية فى حفل زفاف كندة وعمرو.
وعادت على خلفية هذه التصريحات الصادمة، حملات الهجوم من جديد على السوشيال ميديا عبر صفحات محبى الهضبة لتصب جام غضبها على المطربة العنيدة، التى اعتادت على التصرف بعفوية مفرطة تجعلها دائما هدفا للانتقادات والهجوم كلما ظهرت بمكان، اعتمادا على ان جمهورها ومحبيها يغفر لها هذه الزلات والسقطات.
وفى الوقت الذى فاجأ فيه عمرو دياب بألبومه لصيف 2018  معدى الناس و الذى ابتكر له اسلوبا جديدا للدعاية يعتمد فيه على السوشيال ميديا بشكل اساسى، حيث بدأ الحملة بإطلاق صورة له بالقميص المشجر والتاتو الذى كان مثار تفسيرات كثيرة تنتهى بالإعلان عبر صفحات التواصل الاجتماعى عن اسم الالبوم واغنيته الاساسية معدى الناس.
وانطلقت بعد طرح الالبوم  على السوشيال ميديا حملة موازية حول برج الحوت، والذى جاء ذكره فى كلمات احدى الاغانى، وربطها البعض بتصريحات للفنانة دينا الشربيني فى احد البرامج بأنها بنت هذه البرج.
ورغم ان جمهور الهضبة تفاعل بشكل كبير مع هذا الاسلوب الجديد، وتناقل الصورة واسم الالبوم، والتعليقات على علاقات الابراج، الا ان الامر لم يخل من انتقاد وسخرية من تقاليع وبدع عمرو دياب، والذى يهتم بشكل ظهوره على جمهوره اكثر مما يهتم بما يقدمه لجمهوره.
ودخل جمهور تامر حسنى على الخط، ومن منطلق الاحساس بأن نجم الجيل هو المنافسة التقليدى للهضبة، اطلقوا تعليقات تشير إلى ان عمرو دياب قرر فجأة طرح البومه معدى الناس  بعد قرار تامر بتأجيل اطلاق البومه الجديد بسبب انشغاله بفيلمه الجديد «تصبح على خير»، الذى يرافق عروضه فى الخارج.
وعلى الجهة الاخرى استغل جمهور عمرو فرصة اعلان تامر عن تكريمه فى المسرح الصينى بهوليوود، ووضع بصماته فى الممر الصينى كأول فنان عربى ينال هذه المنزلة، والتى لا يقدرها الا عشاق السينما العالمية، وعلى الفور انطلقت حملات تشكك فى هذا التكريم، والذى وصفه البعض بالأكذوبة، تسألين عن قيمة تامر كممثل، وكيف يمكن لهوليوود يحتفل به كأول ممثل عربى، فى وقت لم ينل هذا الشرف فنانون لهم مشاركات بأعمال سينمائية كبرى مثل خالد النبوى وعمرو واكد.
ورغم وقوف نجم الاغنية المصرية محمد منير وجمهوره بعيدا عن هذه التراشق، الا ان الكينج لم يسلم من حملة انتقاد، والتى طالت فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعى لمنير اثناء تسجيل اغنية البومة الأرض السلام والذى صدر عام 2002، ويصور الكليب المقتطع من الفيديو لمنير وهو يسأل احد الحاضرين عن نطق كلمة سواء وان كان النطق السليم بكسر السين ام بفتحها، وجاءت التعليقات ممزوجة بالسخرية، خاصة وان المعنى واضح فى الاغنية التى تقول الدم كله سواء.. حرام بأمر بالله.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا