اختفاء طبيب شاب فى ظروف غامضة

كتب ـ عبد العزيز الشناوى

اختفى الدكتور سيف الإسلام عبد اللطيف، طبيب الأطفال وحديثي الولادة، أمس خلال ذهابه من منزله إلى عيادته بمدينة العبور، فى ظروف غامضة، ولم تستطع أسرته التواصل معه أو التوصل لمكانه منذ أمس وحتى الأن ،وافاد أخوه لاحد المواقع ، إن “سيف” خرج من منزله فى مدينة العبور أمس السبت فى الساعة السابعة والربع مساءًا، متوجهًا إلى عيادته بالعبور، والتى تبعد عن المنزل 5 دقائق، وفى الساعة التاسعة اتصلت العيادة بهم تسأل عنه لأنه لم يحضر إليه بعد .

وأضاف أنهم اتصلوا به ولم يرد، ثم تم الرد 5 ثوانى فقط وتم اغلاق التليفون نهائيًا بعدها، موضحًا أنهم تواصلوا مع أقسام الشرطة والمستشفيات ولم يجدوه فى أى مكان، مشددًا على أن أخوه كان منهمكًا فى عمله ليس له عداوات، أو أى أنشطة سياسية أو غيرها.
وأوضح أن الدكتور سيف حاصل على إجازة من مستشفي بنها التعليمي، للتفرغ للماجيستير، ويعمل فى عيادته الخاصة، ومتزوج وله بنت عمرها عامان.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا