استقالة مستشار قضائي من مجلس ادارة ميناء دمياط اعتراضا على قبول هدية

كتب / معتز ابراهيم

استقال المستشار إبراهيم عبد الغنى – نائب رئيس مجلس الدولة وعضو مجلس أدارة هيئة ميناء دمياط – من عضوية مجلس ادارة الميناء، عقب قبول مجلس الادارة برئاسة اللواء ايمن صالح، لتبرع احد الشركات المتعاملة بالميناء لسيارة جيب جراند شيروكي 5700 سي سي موديل 2016، حيث قامت الشركة بإعطاء السيارة للميناء على سبيل الهدية، وذلك بعد موافقة مجلس إدارة الميناء على إبرام تعاقد عمل مع تلك الشركة.
تجدر الاشارة ان السيارة الفارهة التى يقرب ثمنها من المليون جنيه، لا يستقلها سوى شخص واحد ولا تصلح لانتقالات العاملين بالهيئة، بل هى مخصصة لانتقالات القيادات ممن يتقلدون المناصب العليا.
وطبقا للمستندات فان  رئيس مجلس إدارة شركة المجموعة المصرية لتطوير الموانئ، قد قام بإهداء هيئة الميناء سيارة جراند جيب شيروكي والتي جاوز ثمنها مليون جنيه في هذا التوقيت، وتم ترخيصها خلال شهر مارس 2017 وتحمل رقم 1/12 حكومة.

ووافق رئيس ميناء دمياط على قبول السيارة رغم اعتراض بعض من أعضاء المجلس، حيث تم عرض الموضوع على مجلس الإدارة للبت فى قبول السيارة الفارهة من عدمه، وفى الجلسة رقم (5) المنعقدة بتاريخ 21 يونيو 2017، تم عرض الأمر على مجلس إدارة الميناء، وقد اعترض على قبول السيارة ثلاثة أعضاء فى مجلس الإدارة وفى مقدمتهم المستشار إبراهيم عبد الغنى نائب رئيس مجلس الدولة وعضو مجلس الإدارة، إلا أن رئيس مجلس الادارة وافق على قبول الهدية، ليتقدم بعدها المستشار ابراهيم عبدالغنى باستقالته .
يذكر أن اللواء أيمن صالح رئيس ميناء دمياط مخصص له 3 سيارات فارهة من قبل هيئة الميناء، ( سكودا “سوبر B” ملاكى دمياط وتتكفل هيئة الميناء بدفع راتب السائق والصيانة وتموين السيارة – رغم ان السيارة لا تغادر محافظة الإسكندرية مقر إقامة الأسرة – والسيارة الثانية بيجو 407، والثالثة السيارة جيب جراند شيروكى 5700 سي سي .

 

 

 

 

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا