اسماء يوسف تكتب : مطوة فى جيبك

0

 

فى الفن رسالة احيانا لا نفهمها الا بعد أيام وشهور وسنين اتذكر مشهد من فيلم مر عليه تقريبا ١٧ عام ولكن لم اعرف أنه سيصبح فى يوم واقعنا .
هذا المشهد من فيلم اللمبي عندما كانت الفنانة الكبيرة عبلة كامل توصل ابنها وهو الفنان محمد سعد الى امتحان محو الأمية وهى تتحدث اليه وتوصيه فى جملتها الشهيرة ( سندوتشاتك فى ايدك مطوتك فى جيبك اللي يقولك غششني أطعه غش انت ) عندما شاهدنا هذا المشهد ضحكنا من قلبنا لأننا لا نعلم أنه سيصبح واقع وأصبح ما يضحكنا بالأمس يبكينا ويؤلمنا اليوم . عندما يتحول أبناؤنا الى مجرمين ونحن نشجعهم على ذلك وان الأم أصبحت توصى ابنها قبل خروجه من المنزل وتؤكد عليه ان مطوته فى جيبه يمكن لو كانت والدة محمد البنا اوصته بذلك كان مصير محمد وراجح واحد نفس العقاب او نفس النهاية .
رجاء من أم الى عدالة بلد يحكمها المفروض قانون عادل وشعارها ان لا صوت يعلو على صوت القانون
لا تجعلوا ابنائنا ينظرون للحق بنظرة الشفقة وان العنف يقابله عنف وان البلطجة هى الحل .
انصروا الحق واقتلوا الباطل كى لا تحولوا أبناؤنا لمجرمين فى نظر القانون واصحاب حق فى نظر أنفسهم .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق