افتتاح 20 مركزًا للتطوير المهني بالجامعات

كتبت – رجاء عبدالنبي
قام الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الاثنين، بمشاركة الاحتفال الذى نظمته الجامعة الأمريكية في القاهرة، بمناسبة افتتاح المرحلة الثانية من مشروع المراكز الجامعية للتطوير المهني، والذى تقوم الجامعة بتنفيذه بالتعاون مع بعض الجامعات المصرية وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
وجاء ذلك بحضور كل من د. فرانسيس ريتشياردوني رئيس الجامعة ود. أشرف حاتم مستشار الجامعة وشيرى كارولين مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بمقر الجامعة الأمريكية بالتجمع الخامس.
وأعرب الوزير عن سعادته بالتعاون القائم بين الجامعة الأمريكية والجامعات المصرية على مدار أربع سنوات، والذى أثمر عن افتتاح 20 مركزًا فى 12 جامعة بمختلف محافظات مصر، بتكلفة إجمالية 20 مليون دولار، ويخدم حوالى مليون طالب جامعى، معربًا عن أمله فى انضمام باقي الجامعات المصرية لهذا المشروع.
كما أشار د. خالد عبدالغفار إلى أنه ينضم إلى سوق العمل المصرية حوالى 700 ألف خريج سنويًا، مؤكدًا أهمية مراكز التوجيه المهنى بالجامعات فى مساعدة الطلاب على خلق فرص عمل لهم من خلال مساندتهم فى التخطيط الجيد لمستقبلهم المهنى، مؤكدًا ضرورة تطوير المناهج الجامعية؛ بحيث يتم تزويد الطلاب فى المرحلة الجامعية بالمهارات الوظيفة التى يتطلبها سوق العمل.
وجدير بالذكر أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى فى يوليو الماضى؛ حيث تم إنشاء مراكز التوجيه الوظيفى فى جامعات (عين شمس، وقناة السويس، وحلوان، وأسيوط، والمنيا).
شهد الاحتفالية السيدة مها الجندى المدير التنفيذى لمركز الاستشارات المهنية بالجامعة الأمريكية، وعدد من رؤساء الجامعات المصرية والنواب

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا