الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد «سيدي شبل» وسط حضور أمني مكثف

كتبت – دنيا على

احتفل مساء أمس، الخميس، الآلاف من الأهالى الذين توافدوا من محافظات مصر المختلفة إلى الشهداء بمحافظة المنوفية، بالليلة الختامية لمولد محمد شبل بن الفضل بن العباس، المشهور بـ «سيدي شبل- أمير الجيوش» والعباس هو عم الرسول عليه الصلاة والسلام، والملقب بـ «شبل الأسود» وبجوارة ضريح أخواته السبع وسط تشديدات أمنية مكثفة.

وكثفت مديرية أمن المنوفية من تواجدها بداخل المسجد الأثري وبمحيطة تحسبا لأية حوادث طارئة أو إستغلال الجماعات المتطرفة للتجمع البشري الكبير الذي قدر بالآلاف والذي يأتي بالتزامن مع إحتفالات إنتصارات أكتوبر.

وشهدت الليلة الختامية توافد أتباع الطرق الصوفية والمريدين أمام مسجد سيدي شبل، وتم نصب نحو 77 خيمة للطرق الصوفية منها البرهامية، الشاذلية، الجازولية، العزمية، بميدان المسجد وباقى شوارع المدينة، وتنوع نشاطها بين خدمة زوار الضريح من تقديم مأكولات ومشروبات وبين حلقات الغناء والمدح.

الشيخ رجب عبدالحميد، مدير إدارة أوقاف الشهداء، أكد أن «المديرية نجحت في السيطرة على صحن المسجد، وتنفيذ التعليمات الصادرة من المديرية بوقف كل أشكال الإساءة لساحة المسجد حيث شهد المسجد زحاما شديدة من الأهالي»، مشيرا إلى أنه لمس تعاونا كبيرا من قوات الشرطة ومجلس مدينة الشهداء والصحة لتلافي السلبيات التي كان يشهدها المولد في الأعوام السابقة.

من جانبه، أكد المهندس هشام بيومي، رئيس مركز ومدينة الشهداء، أن «المدينة شهدت إستعدادات مكثفة قبل أيام قبل بدء أسبوع الاحتفال بالمولد، حيث أن المدينة استقبلت نحو مليون زائر للاحتفال بالليلة الختامية لمولد سيدي شبل»، مشيرًا إلى أنه تم الدفع بـ5 سيارات إسعاف و6 سيارات إطفاء للتواجد بمحيط المسجد الأثري تحسبًا لأي طوارئ مع تشديد الإجراءات الأمنية للتصدي لأي محاولات إفساد التجمع الكبير، والذي يأتي أيضًا بشكل متزامن مع احتفالات نصر أكتوبر المجيد.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا