الأمم المتحدة تطالب الصهاينة بامتثال معايير الاعتقال الدولية

0

كتب – حمدي الهلالي

صرح  مايكل لينك، المقرر الخاص للأمم المتحدة، حول وضع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بأنه على الإحتلال الصهيوني الإلتزام بالقانون الدولي والإمتثال “للمعايير الدولية” للإعتقال.
وقال لينك في بيان حول أوضاع المعتقلين الفلسطينيين لدى الإحتلال” نحو ألف سجين فلسطيني بدأوا إضرابا عن الطعام في السجون الصهيونية منذ شهر احتجاجا على سوء الأوضاع في السجون”….” حوالي 6 آلاف سجين فلسطيني، يعتقلون في سجون داخل الأراضي المحتلة، وأن ذلك يتعارض مع القانون الدولي لحقوق الإنسان”…” السجناء الفلسطينيون يتعرضون للاعتقال في زنزانات منفردة، ولا يسمح لمحاميهم الاجتماع معهم، ويحرمون من حقوق كثيرة لمشاركتهم في الإضراب عن الطعام، ويتعرضون للتغذية القسرية”.
وشدد المسؤول الأممي على ضرورة تقديم خدمات” رعاية صحية أفضل” للسجناء الفلسطينيين في سجون الإحتلال، وإنهاء الاعتقالات الإدارية والتعسفية، والسماح لذويهم بزيارتهم، مشيرا إلى أن الأنباء التي تصل للمنظمة الدولية حول المعتقلين الفلسطينيين في السجون الصهيونية “مثيرة للقلق”.
وقد بدأ نحو 1500 معتقلاً في سجون الإحتلال إضرابا مفتوحا عن الطعام، منذ 17 إبريل الماضي، يقوده مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” الفلسطينية، والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة 5 مرات، إحتجاجا على الظروف المعيشية السيئة  داخل المعتقلات الصهيونية.

اترك تعليق