الأمين العام للأمم المتحدة: اعتقال صحفيي “رويترز” يظهر تقلص الحرية في ميانمار

كتبت – دنيا على

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، اليوم الخميس، إن اعتقال صحفيين اثنين من رويترز، فى يانجون هذا الأسبوع يشير إلى تقلص حرية الصحافة فى ميانمار وإن على المجتمع الدولى بذل كل ما فى وسعه لإطلاق سراحهما.

وأكد جوتيريس أن اهتمامه الرئيسى بالوضع فى ميانمار يتعلق “بالانتهاكات الشديدة لحقوق الإنسان”، خلال حملة للجيش فى ولاية راخين أسفرت عن فرار أكثر من 600 ألف من الروهينجا المسلمين من ميانمار جنوبا إلى بنجلادش، وإن اعتقال الصحفيين يتصل بذلك على الأرجح.

وتابع، خلال مؤتمر صحفى فى طوكيو: “هذا شأن من الواضح أنه يتصل بتآكل حرية الصحافة فى ذلك البلد” فى إشارة إلى اعتقال وا لون وكياو سوى اللذين كانا يكتبان تقارير صحفية عن الوضع فى راخين”.

وأضاف: “من المحتمل أن يكون السبب فى اعتقال الصحفيين هو أنهما كانا يرسلان تقارير عما أطلعا عليه فيما يتصل بهذه المأساة الإنسانية الكبرى”.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا