الإفتاء توضح حكم صلاة الجمعة إذا جاءت يوم عيد

أجابت دار الإفتاء المصرية، عن سؤال “حكم صلاة الجمعة إذا جاءت يوم عيد”، وأوضحت الإفتاء ، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن صلاة الجمعة الأصل فيها أن تقام في المساجد، إلا أنه يرخص في هذا اليوم تركها وأداء صلاة الظهر بدلًا عنها.

أضافت:من كان يَصعب عليه حضورها أو أراد الأخذ بالرخصة في تركها إذا صلى العيد فله ذلك؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم في ذلك: “قد اجتمع في يومكم هذا عيدان فمن شاء أجزأه من الجمعة وإنا مجمِّعون”، بشرط أن يصلي الظهر بدلًا عنها”.

وتابعت: “وأما القول بسقوط الجمعة والظهر معًا بصلاة العيد فلا يُعَوَّل عليه ولا يجوز الأخذ به”.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا