الاحتلال ينفي”احتجاز” عباس في رام الله

كتبت ـ آية عبده

نفى مكتب رئيس وزراء الاحتلال تقارير إعلامية صهيونية، أفادت بتحول الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى “سجين” محتجز في رام الله، عقابا على ما يعتبره الاحتلال فشله في تهدئة الأوضاع ،وجاء ايضا في بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن “هذه المزاعم ليست صحيحة”.

وسبق للناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن قال إن الرئيس لن يغادر رام الله بسبب قطعه التنسيق الأمني مع الاحتلال.

لكن اعلام الاحتلال زعم أن هذا التفسير ليس إلا تبريرا لإخفاء وجود عقوبات صهيونية مفروضة على عباس.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا