الانزلاق الغضروفي .. أسبابه و علاجه

0

كتبت ـ آية عبده

يحدث الانزلاق الغضروفي، والمعروف أيضاً باسم الغضروف المنفتق أو الهابط، عندما يتمزق أحد الغضاريف في عمودك الفقري ويتسرب الجل من داخله للخارج ، يمكن لهذا أن يسبب آلاماً في الظهر وكذلك ألم في مناطق أخرى من الجسم.

يحدث الانزلاق الغضروفي عندما تتمزق الحافظة الخارجية للغضروف (انشقاقات)، مما يؤدي إلى انتفاخ الهلام في الداخل وخروجه من الغضروف.

يمكن للغضروف التالف أن يضغط على الحبل الشوكي كلياً أو على جذر عصب واحد. هذا يعني أن الانزلاق الغضروفي يمكن أن يسبب ألماً في منطقة الغضروف المنتفخ وفي منطقة الجسم التي يسيطر عليها العصب الذي يضغط الغضروف عليه.

ليس من الواضح دائماً ما الذي يسبب انهيار الغضروف، على الرغم من أن العمر هو السبب الشائع في كثير من الحالات. عندما تتقدم في العمر، تبدأ غضاريفك الشوكية بفقدان محتواها من المياه، مما يجعلها أقل مرونةً وأكثر عرضةً للتمزق.

يمكن أن تستغرق حوالي 4-6 أسابيع لتتعافى من الانزلاق الغضروفي. يحتوي العلاج عادةً على مزيج من العلاج الطبيعي، مثل التدليك، ممارسة التمارين الرياضية والأدوية لتخفيف الألم.

قد يتم إجراء عملية جراحية لتحرير العصب المضغوط وإزالة جزء من الغضروف في الحالات الشديدة، أو إذا استمر الألم لفترة أطول من ستة أسابيع.

في كثير من الحالات، سينكمش الانزلاق الغضروفي في النهاية مبتعداً عن العصب، وسيخف الألم عندما يتوقف ضغط الغضروف على العصب المتضرر.

إذا كنت مصاباً بانزلاق غضروفي، من المهم جداً أن تبقى نشيطاً. في البداية، قد يكون من الصعب التحرك ولكن بعد أن تستريح لبضعة أيام يجب أن تبدأ بالتحرك. هذا سيساعدك في الحفاظ على حركة ظهرك وسيسرع شفائك.

يجب على أي تمرين تقوم به أن يكون لطيفاً و لا يشكل ضغطاً على ظهرك. السباحة مثالية لأن المياه تقوم بدعم وزنك، ويكون الضغط الموضوع على مفاصلك قليل .

اترك تعليق