البحيرة تجري تجربة محاكاة في إطار الاستعداد لمواجهة السيول

كتبت- دنيا على

قامت محافظة البحيرة بعمل تجربة محاكاة في إطار الاستعداد لمواجهة السيول في مدينة دمنهور، وتم رفع درجة الاستعداد القصوى خلال التجربة، واستنفار جميع المعدات وسيارات شفط المياه واللوادر والجرارات والأطقم العاملة عليها أمام الاستاد الرياضي بدمنهور، بهدف الوقوف على مدى جاهزيتها وقدرتها على التغلب على الآثار المترتبة عليها ومواجهتها بأقصى سرعة.

وتم خلال التجربة تنفيذ سيناريو التصرفات اللازمة في حالة وجود سيول وارتفاع منسوب المياه بنطاق المركز والإجراءات اللازمة لمواجهة الأزمة وكيفية التعامل معها بالسرعة المطلوبة.

وشهدت «عبده» خلال التجربة عملية إبلاغ غرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة، وكذا إبلاغ جميع الجهات المسؤولة من خلال غرفة العمليات بالوحدة المحلية، والدفع بجميع معدات الوحدة المحلية كل حسب اختصاصه، للتأكد من جاهزيتها، والتنسيق بين مصالح الري والصرف والكهرباء وشركة المياه خلال عملية الانتقال، لمواجهة ارتفاع منسوب المياه بالمصارف الزراعية، وتوجيه جميع سيارات الكسح للمناطق المتضررة وتشغيل ماكينات الشفط بالكامل بالمدينة والقرى، وعملية تأمين الأسلاك الكهربائية والدفع بعربات السلم الخاصة بالكهرباء بالمناطق المتضررة والتنبيه على الأهالي بتلك المناطق بعدم النزول للشارع وعدم الاقتراب من أعمدة الإنارة.

وشددت «عبده» على رؤساء الوحدات المحلية التابعة بالحذر لمواجهة فصل الشتاء وموسم الأمطار المتوقعة، ورفع درجة الاستعداد بجميع الوحدات المحلية والشركات والمديريات استعداداً لموسم الشتاء والوقوف على مدى جاهزية بلاعات الصرف وصفايات المطر وسرعة التحرك ومدى الجاهزية للمعدات والأطقم العاملة عليها بالإضافة إلى جاهزية محطات الصرف الزراعي للحفاظ على المناسيب التصميمية لتشغيل وحدات المحطات بالكفاءة اللازمة.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا