وقال جونسون لأعضاء في حزب المحافظين الذي ينتمي له هذا الأسبوع إن المستثمرين البريطانيين لديهم “رؤية رائعة” لتحويل سرت إلى دبي أخرى إذا ما تمكن الليبيون من إزالة الجثث منها.

ودانت لجنة العلاقات الخارجية والتعاون الدولي في مجلس النواب الليبي التصريحات بشأن سرت وقالت إنها “غير مقبولة” و”تعد انتهاكا للسيادة الليبية حينما تحدث عن استثمار لرجال أعمال بريطانيين هناك”.

وقالت اللجنة في بيان “تطلب اللجنة من رئاسة الحكومة البريطانية توضيحا واعتذارا للشعب الليبي عما بدر من وزير خارجيتها”، وفقا لوكالة “رويترز”.

وتسببت تصريحات جونسون في مطالبات من معارضيه السياسيين في الداخل باستقالته.

لكن جونسون اتهمهم بمحاولة تسجيل نقاط سياسية وقال على “تويتر” إنه كان يشير إلى إزالة الجثث المفخخة لمسلحي تنظيم داعش.