البيان الإماراتية: ميليشيات الحوثي اغتالت الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بدم بارد

كتبت – رجاء عبدالنبي
اعلنت صحيفة “البيان” الإماراتية، أن ميليشيات الحوثي اغتالت الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بدم بارد.
وكشفت مصادر من حزب المؤتمر العام الذي كان يتزعمه الرئيس الراحل، تفاصيل مقتله وبعض مرافقيه بعد اعتقالهم، في وقت شهدت صنعاء والمحافظات اليمنية حالة من التوتر، وبدأت القبائل اليمنية حشد قواتها استعدادا لحرب تحرير اليمن من ميليشيات إيران.
كما أضافت “البيان”، أن صنعاء شهدت مواجهات تعد الأعنف، وبلغت أعداد القتلى والجرحى في 3 مستشفيات 125 قتيلاً على الأقل و238 جريحاً خلال الأيام الستة الماضية، حيث أعلن المؤتمر الشعبي العام استمرار الانتفاضة اليمنية موجهاً دعواته لأنصاره بتوحيد الصفوف والاستعداد للمعركة الحاسمة التي سترمي بالحوثي وأذيال إيران إلى مزبلة التاريخ، وفي غضون ذلك وجهت الشرعية الجيش اليمني بالزحف نحو العاصمة لتحريرها من الدنس الإيراني.
وكشفت تسجيلات مسربة تورط “قطر” في تصفية الرئيس السابق علي عبدالله صالح، كما ارتكبت ميليشيات الحوثي الإيرانية مجزرة في صنعاء، أمس الاثنين، بعد ساعات من اغتيالها الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح قرب العاصمة، حيث أعدمت الميليشيات المتمردة نحو مئتين من أسرى قوات حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي كان يرأسه صالح، في مواقع عدة من صنعاء

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا