الجيش الصهيونى يواجه الغضب الفلسطيني بالرصاص الحي

كتبت – دنيا على

أصيب شاب فلسطيني برصاص الجيش الصهيونى خلال مواجهات جرت، عصر اليوم الأحد، مع مواطنين فلسطينيين في الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأحد، إن شابا فلسطينيا أصيب بالرصاص الحي أطلقه الجيش الصهيونى خلال مواجهات غرب طولكرم بالضفة الغربية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية توترات منذ أربعة أيام، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدينة القدس  عاصمة للصهاينه، حيث تتواصل في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية القدس   وقطاع غزة اشتباكات بين أعداد كبيرة من الفلسطينيين والقوات الصهيونيه قتل على أثرها أربعة فلسطينيين وأصيب مئات آخرين.

ولاقى قرار الرئيس الامريكى  إدانات عربية ودولية عديدة حيث اٌعتبر تقويضا لعملية السلام، فيما اعتبره رئيس الوزراء الصهيونيه، بنيامين نتنياهو قرارا تاريخيا.

ورفضت الدول العربية هذا القرار معتبرة هذه الخطوة انتهاكا صارخا للقرارات الدولية، وتهدد السلم والأمن الدوليين.

وأدانت كل من بريطانيا وفرنسا وإيران وتركيا، قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة للصهاينه.

كما أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بوقت سابق، أن  قرار الرئيس الامريكى حول القدس يتعارض مع كافة الاتفاقيات حول المدينة.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا