الحكومة الفرنسية تؤكد اعتقال منفذ هجوم الدهس بضواحي باريس

كتبت ـ آية عبده

اكد رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب اليوم الاربعاء 9 أغسطس ، إلقاء القبض على منفذ هجوم دهس استهدف صباح اليوم مجموعة جنود في إحدى ضواحي باريس ، و أنه تم القبض على المشتبه به بينما كان يقود سيارة في الطريق السريع الرابط بين باريس وبولوني سور مير ،وذكرت تقارير إعلامية أن إلقاء القبض على الرجل تم في طريق سريع شمالي فرنسا، بعد إطلاق النار على سيارته. ولم يكن بحوزة المشتبه به اي سلاح.

وشوهدت في مكان الحادث سيارة أصيبت بطلقات نارية وسيارات إسعاف. وأكد مصدر قضائي أن الرجل الذي قبض عليه هو نفسه المشتبه به في تنفيذ هجوم الدهس في ضاحية لوفالوا-بيري قرب باريس.

وكانت شرطة باريس قد أكدت إصابة 6 جنود فرنسيين 4 منهم بجروح طفيفة واثنان بجروح خطيرة جراء هجوم دهس وقع صباح اليوم الأربعاء.

وامتنعت الشرطة عن الحديث عن طابع عملية الدهس، فيما وصف عمدة بلدة لوفالوا-بيري في تصريحات صحفية، الحادثة بأنها هجوم متعمد.

وأوضح العمدة باتريك بالكاني أن الجاني كان ينتظر قرب ثكنة عسكرية، وعندما خرجت مجموعة من العسكريين من البوابة، ركب سيارته ونفذ عملية الدهس ،وتابع أن الهجوم نُفّذ بواسطة سيارة BMW في نقطة تبعد 200 متر عن مبنى البلدية.

 

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا