ونوه حسبو لدى مخاطبته مؤتمر الأئمة والدعاة لمناصرة حملة جمع السلاح، إلى جمع قضايا السلاح والمخدرات والإرهاب في محكمة واحدة، وقال إنه ستكون هناك محكمة بكل ولاية.

وأكد التزام الدولة الصارم بحملة جمع السلاح وتجفيف بؤره، باعتبار أن السلاح هو المهدد الأمني، الذي يزعزع الاستقرار ويروع المواطنين. وفق ما ذكرت صحيفة “الصيحة”.

وقال نائب الرئيس، إن العقوبات ستكون رادعة وإن الدولة راجعت قانون السلاح وجمعت السلاح والمخدرات والإرهاب في محكمة واحدة، وإن عقوبة حمل السلاح تصل إلى السجن 10 سنوات أو السجن المؤبد أو الإعدام.

ودعا إلى وضع ميثاق شرف دعوي يهدف إلى إعلاء قيم السلام والمحبة بين الأطياف الدينية كافة ويعزز من مناخي السلام والأمن ويحارب العادات الضارة والجهوية والقبلية.