الرئيس السيسي يتقبل “الطيب” لبحث تجديد الخطاب الدينى

كتبت – رجاء عبدالنبي

التقي الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة،  وذلك لبحث عدد من القضايا والملفات الدينية.

تناول اللقاء في إطار استعراض الجهود المستمرة التي يقوم بها الأزهر الشريف لتجديد الخطاب الديني، وتنقيته من الأفكار المغلوطة، حيث عرض فضيلة الإمام الأكبر الخطوات والجهود التي يقوم بها رجال ومبعوثو الأزهر الشريف لنشر صحيح الدين والتصدي للفكر المتطرف، لا سيما من خلال ترسيخ قيم التسامح والتعايش وقبول الآخر، وتصويب الأفكار التي تتنافى مع تعاليم الإسلام الصحيحة ومبادئه السمحة.

و عرض الإمام الأكبر أحمد الطيب في هذا الإطار، مختلف الأنشطة التي يقوم بها الأزهر الشريف في المجالات العلمية والدينية والثقافية، مؤكدًا حرص الأزهر الشريف على المساهمة بفاعلية في إثراء النقاش العام حول القضايا المجتمعية المختلفة، مع تأكيد أهمية إعلاء قيم المواطنة والحرية والتنوع الاجتماعي والثقافي.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا