الرئيس السيسي يستقبل بوتين لدفع أطر التعاون الثنائي

كتبت – رجاء عبدالنبي
قام الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، باستقبال فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية، ومن المقرر أن يتحدث الرئيسان إلى وسائل الإعلام عقب انتهاء مباحثاتهما.
من المقرر أيضا أن تشهد الجلسة دفع أطر التعاون الثنائي خاصة السياسية والتجارية والاقتصادية وفي مجال الطاقة والتشاور حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
كما شهدت زيارة بوتين الأخيرة للقاهرة في فبراير 2015 عدة اتفاقيات بين مصر وروسيا للتعاون الاقتصادي والعسكري أبرزها اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في السويس واتفاقية إنشاء محطة الضبعة النووية ومن المتوقع الانتهاء من التوقيع على عقودها النهائية خلال زيارة بوتين للقاهرة.
وشهدت العلاقات المصرية الروسية تطورا ملحوظا في الأعوام السابقة حيث زار الرئيس السيسي روسيا في نوفمبر 2013 عندما كان وزيرا للدفاع ثم عاد لزيارتها في أغسطس 2014 بعد توليه رئاسة الجمهورية.
ثم عاد السيسي لزيارة موسكو في فبراير 2015، كما حضر احتفالات عيد النصر السبعين في موسكو في مايو من العام نفسه فضلا عن لقاء جمع بين الرئيسين في سبتمبر 2016 على هامش قمة العشرين ولقاء أخير جمعهما على هامش اجتماع بريكس في أغسطس الماضي.
ويتصدر ملف الطاقة ” الضبعة النووية” و”المنطقة الصناعية الروسية بقناة السويس” القمة الثامنة اليوم بين السيسي وبوتين، حيث من المتوقع أن يشهد الرئيس السيسي وبوتين اليوم مراسم التوقيع على وثيقة يتم بموجبها إعطاء إشارة البدء فى مشروع الضبعة النووي، فضلا عن اتفاق بين الحكومتين المصرية والروسية لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية فى المنطقة الاقتصادية بقناة السويس “شرق بورسعيد” بتكلفة تبلغ 190 مليون دولا.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا