الريال يتخطي أتليتكو العنيد …ويضرب موعد مع اليوفي في نهائي الأبطال

0

كتب- محمد أبوطالب

 

تجاوز فريق ريال مدريد، منافسه اللدود أتليتكو، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما فاز بمجموع المباراتين (4-2).

واستفاد الريال من الفوز بمباراة الذهاب في سانتياجو برنابيو بثلاثية نظيفة لكرستيانو رونالدو، رغم الهزيمة مساء الأربعاء، بـ”فيسنتي كالديرون” بهدفين لهدف، ليصعد لنهائي دوري أبطال أوروبا لمواجهة يوفنتوس في نهائي كارديف المنتظر يوم 3 يونيو المقبل.

وأنقد إيسكو فريقه ريال مدريد، من الخروج خاسرًا في شوط أول مثير أمام أتليتكو مدريد، بديربي العاصمة الإسبانية، بعدما أحرز هدفا في الدقيقة 42، لينقذ الريال الذي كاد أن يخرج خاسرا الشوط الأول بهدفين أحرزهما ساؤول وجريزمان في الدقائق الـ16 الأولى.

وكان يوفنتوس الإيطالي تأهل لنهائي الأبطال المقرر أن يقام في كارديف، بعد الفوز على موناكو (2-1) في تورينو مكررًا فوزه بعد مباراة الذهاب بملعب لويس الثاني بإمارة موناكو.

التشكيل:

بدأ دييجو سيميوني المدير الفني للأتليتي المباراة بتشكيل هجومي مكون من:

حراسة المرمى: أوبلاك

الدفاع: خيمينس – سافيتش – جودين – فيليبي لويز

الوسط: ساؤول – جابي – كوكي

الهجوم: جيزمان – توريس – كاراسكو

أما زين الدين زيدان المدير الفني للريال فبدأ بنفس تشكيل مباراة الذهاب، باستثناء الدفع بدانيلو بدلا من كارفاخال الذي أصيب في مباراة الذهاب، حيث أتى التشكيل كالتالي:

حراسة المرمى: نافاس

الدفاع: دانيلو – فاران – راموس – مارسيلو

الوسط: كاسيميرو – كروس – مودريتش

الهجوم: رونالدو – ايسكو – بنزيمة

تفاصيل المباراة:

شهدت الدقائق الأولى سقوط راموس بعد تدخل في كرة هوائية مع مهاجم أتليتكو، بعدها أنقذ نافاس مرماه من كرة كادت تسكن شباك الريال بعد عرضية من كاراسكو.

وفي الدقيقة السادسة تحصل سافيتش على بطاقة صفراء، بعد تدخل عنيف ضد إيسكو، لتُلعب الكرة العرضية من كروس ويحولها كاسيميرو رأسية ينقذها حارس أتليتكو.

سقط بعدها كاراسكو داخل منطقة الجزاء، مطالبا بضربة جزاء ولكن الحكم لم يحتسبها، حتى أتت الدقيقة 12، معلنة عن الهدف الأول للأتليتي عن طريق ساؤول.

بعدها بدأ السيناريو المرعب على جماهير الملكي، بعد عرقلة فاران لتوريس داخل منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم التركي ضربة جزاء، يترجمها جريزمان في المرمى معلنا الهدف الثاني.

بعدها سيطر الريال على وسط الملعب لتهدئة اللعب ومحاولة التماسك، وفي الدقيقة 34، تلقى الثنائي راموس وجودين بطاقة صفراء، بعد تدخل عنيف للاعب الأوروجوياني ضد رونالدو واعتراض مدافع الفريق الملكي، ثم بطاقة صفراء أخرى في الدقيقة 37 لجابي بسبب الاعتراض.

وفي الدقيقة 38، ومن هجمة مرتدة كاد يترجم إيسكو هدفا للريال ولكن أوبالاك تصدى، حتى أتت الدقيقة 43 التي أعلنت عن هدف الإنقاذ للريال، بعد نجاح بنزيمة في المرور من ثلاثة لاعبين، ومررها لكروس الذي سدد الكرة ولكن أوبالاك تصدى، ليجدها إيسكو أمام المرمى الخالي، ليعلن الهدف الأول للريال، قبل أن ينتهي الشوط الأول بصافرة الحكم التركي.

وفي الشوط الثاني، بعد مرور 10 دقائق أجرى سيميوني تبديلين بخروج توريس ونزول جاميرو، وخروج خيمينس ونزول توماس، في محاولة للتعديل، ولكن لاعبو الريال سيطروا على وسط الملعب، وسط استسلام من لاعبي أتليتكو.

سقط كاسميرو في الدقيقة 60 بعد تدخل من جابي ليعترض لاعبو الريال مطالبين ببطاقة حمراء لقائد الأتليتي ولكن الحكم اكتفى بضربة حرة.

ولم يشكل الأتليتي طوال الشوط الثاني أية خطورة على نافاس، سوى في كرة وحيدة في الدقيقة 66 بعد إنقاذ مزدوج لنافاس بتصدى لكرة كاراسكو ثم رأسية جاميرو.

وأجرى رونالدو 3 تبديلات في الدقائق الأخيرة بنزلو أسينسو بدلا من بنزيمة، وفاسكيز بدلا من كاسيميرو، ثم في الدقيقة 87 دفع بموراتا بدلا من إيسكو، لتنتهي المباراة بتأهل الريال للمرة الـ15 في تاريخه لنهائي دوري الأبطال، في طريقه للتتويج الـ12 في تاريخه بدوري الأبطال.

 

اترك تعليق