السفير الكوري يلتقي وزير السياحة والآثار لبحث أوجه التعاون في مجالي السياحة والتراث الثقافي

 

كتبت : بسنت الزيتوني

بحث سفير جمهورية كوريا، هونج جين ووك، خلال لقائه مع وزير السياحة والآثار د. خالد العناني، سبل توسيع التعاون بين البلدين في مجال السياحة والتراث الثقافي.

وقال السفير الكوري إنه إلى جانب الانجازات المهمة التي تحققت على المستوى الحكومي بين البلدين، لا يمكن إغفال أهمية تعزيز التفاهم المتبادل على المستوى الشعبي من أجل صداقة قوية ومستدامة بين مصر وكوريا الجنوبية.

كم أشاد السفير الكوري بجهود الحكومة المصرية لاستعادة صناعة السياحة وبصفة خاصة ما يتصل بتطوير البنية التحتية والتدابير الوقائية ضد وباء كوفيد-19، مؤكدا أنه سيسعى جاهدا لتشجيع السياحة الكورية الوافدة لمصر.

وقال إن زيارة مصر تعد بمثابة أحد أهداف الحياة للكثير من الكوريين مؤكدا أن الحضارة المصرية القديمة تحظى بمكانة رفيعة وشغف كبير من جانب الشعب الكوري.

ومن جانبه أكد الوزير خالد العناني أن مصر شهدت انتعاشا في القطاع السياحي في الآونة الأخيرة ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى تدفق السياح من الدول الأوروبية، معربا عن رغبته في التعاون الوثيق مع الحكومة الكورية لزيادة عدد السياح الكوريين.

ونوه السفير الكوري إلى الزيارة الأخيرة التي قامت بها إدارة التراث الثقافي الكورية إلى مصر، وقال إن التراث الثقافي هو أيضا أحد المجالات الواعدة للتعاون بين البلدين، وأعرب عن رغبة الحكومة الكورية في تعزيز مجالات التعاون المشتركة مع مصر- مهد الحضارة.

وأكد وزير السياحة على أهمية التعاون الثنائي في قطاع التراث الثقافي، معربا عن تقديره للتعاون المستمر بين خبراء البلدين بما في ذلك الزيارة الناجحة التي قام بها الوفد الكوري مؤخرا لمصر، واقترح أن يجري الجانبان مناقشات مستمرة لبحث سبل التعاون المشترك.

التعليقات متوقفه