السفير المصرى في تنزانيا يسلم رئيس الوزراء التنزاني دعوة رسمية لزيارة مصر

0

فى مقابلة مع السيد “قاسم ماجاليوا” رئيس وزراء جمهورية تنزانيا المتحدة، قام السفير المصرى فى دار السلام “محمد جابر أبو الوفا” بتسليم رئيس الوزراء التنزاني دعوة رسمية من السيد الدكتور “مصطفى مدبولى” رئيس مجلس الوزراء لزيارة مصر.

وصرح “أبو الوفا”، بأن الدعوة الموجهة للسيد “قاسم ماجاليوا” لزيارة مصر تأتى فى إطار العلاقات المتميزة بين مصر وتنزانيا، والرغبة المشتركة في تعزيز وتطوير هذه العلاقات فى مختلف المجالات، وشدّد على أن هذه الزيارة سوف تمثل فرصة سانحة لمناقشة آليات تعزيز التعاون المشترك، وزيادة الاستثمارات المشتركة وتبادل الخبرات بين البلديّن، وبما يصب فى مصلحة شعبيهما.

وأضاف “أبو الوفا”، بأن رئيس الوزراء التنزانى طلب خلال المقابلة نقل تحياته للسيد الدكتور “مصطفى مدبولى” رئيس مجلس الوزراء، وأنه يسعده تلبية الدعوة الموجهة له لزيارة مصر. وأكد السفير أنه بحث خلال المقابلة التطورات التى تشهدها العلاقات المصرية التنزانية فى السنوات الأخيرة، والفرص والمجالات المتاحة لتعزيز هذه العلاقات، بما في ذلك إمكانات تدعيم التعاون بين البلديّن في مجالات التعدين والزراعة والتصنيع الغذائى والثروة الحيوانية والطاقة، وآليات زيادة حجم التبادل التجاري بين البلديّن، وسُبل تعزيز الاستثمارات المصرية في تنزانيا، وبما يخدم جهود البلديّن الشقيقيّن الرامية لتحقيق التنمية المستدامة، ويعزز من الروابط الاقتصادية والتجارية بينهما. وقد أكد “أبو الوفا” خلال اللقاء دعم مصر لخطط وجهود التنمية فى تنزانيا.

وأكد الطرفان خلال المقابلة على الرضا الكامل عن المستوى المتميز للعلاقات القائمة بين البلديّن، والتي شهدت دفعة كبيرة مع زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية إلى تنزانيا في أغسطس ٢٠١٧. وأكد الطرفان خلال اللقاء تطلعهما للبناء على ما تحقق من تطور فى علاقات البلديّن، واستكشاف مجالات وأطر جديدة للتعاون بينهما.

هذا، وقد قدّم رئيس الوزراء التنزانى خلال المقابلة التهنئة لتولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقى للعام 2019، مشيداً فى هذا الإطار بالإدارة الحكيمة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لجلسات قمة الاتحاد الأفريقى، والتى عُقدت يوميّ 10 و11 فبراير الجارى في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا. وقد حرص السفير ”أبو الوفا“ على استعراض أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد خلال عام ٢٠١٩، وعزم مصر على أن تأتي فترة رئاستها للاتحاد الإفريقي مُحققة لآمال وتطلعات كافة الدول والشعوب الإفريقية في التنمية والرخاء والاستقرار.

دنيا علي

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق