السويد تحتج على إعدام أحد مواطنيها في العراق

كتبت – دنيا على

استدعت وزارة الخارجية السويدية، اليوم الجمعة، سفير بغداد لدى ستوكهولم احتجاجا على إعدام مواطن سويدي في العراق، على خلفية تهم تتعلق بالإرهاب.
ونقلت قناة (الحرة) الأمريكية عن مساعد وزير الخارجية السويدي باترك نيلسون قوله: “لقد قمنا بمجهود قنصلي مكثف منذ أن علمنا بهذا الأمر، قدمنا احتجاجا على حكم الإعدام، وسيتابع رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين الأمر مع المسئولين العراقيين”.
من جانبها، قالت السفارة السويدية في العراق إنها ستسلم أيضا احتجاجا لدى الخارجية العراقية.
وأعدم المواطن السويدي الذي يحمل أيضا الجنسية العراقية ويبلغ من العمر 60 عاما أمس الخميس ضمن 38 شخصا أدينوا بالإرهاب في العراق.
وهذه هي عملية الإعدام الأكبر التي يجريها العراق منذ أشهر، بعد أن نفذ حكم الإعدام في سبتمبر الماضي بحق 42 شخصا.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا