السيسي يلتقي وزير الدفاع التشادي بقصر الاتحادية

كتب-محمد أبوطالب

 

 

دعا الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى ضرورة تدشين مشروعات في مجال البنية التحتية والمواصلات بين الدول الأفريقية بما يساهم في دفع عملية التنمية بالقارة وتحقيق التكامل المنشود بين دولها، مؤكدًا أن سياسة مصر تقوم على التعاون من أجل البناء والتنمية، ولا تقوم على التآمر أو التدخل في شؤون الدول الأخرى، جاء ذلك خلال استقبال الرئيس، الأربعاء، بشارة عيسى جاد الله، وزير الدفاع التشادي، بحضور الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بالإضافة إلى رئيس هيئة الأركان العامة للجيش التشادي، وسفير تشاد بالقاهرة.

وقال السفير علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الوزير التشادي نقل تحيات الرئيس إدريس ديبي إلى الرئيس، كما سلّمه رسالة تؤكد حرص تشاد على العمل من أجل توطيد العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين وتعزيزها في مختلف المجالات.

وأكد المسؤول التشادي التقدير الذي توليه بلاده لدور مصر على الساحتين العربية والأفريقية، مشيرا إلى حرص تشاد على تكثيف التعاون العسكري والتنسيق مع مصر في مجال مكافحة الإرهاب وتأمين وإحكام السيطرة على الحدود والاستفادة من الخبرة المصرية في هذه المجالات، خاصةً في ضوء التحديات المشتركة التي تواجهها الدولتان أخذاً في الاعتبار ما تشهده ليبيا ومنطقة الساحل من عدم استقرار ومحاولات التنظيمات الإرهابية استغلال الوضع الراهن للتمدد والانتشار.

وأضاف المُتحدث الرسمي أن الرئيس طلب نقل تحياته إلى الرئيس التشادي إدريس ديبي، مؤكداً ما يجمع بين مصر وتشاد من علاقات قوية وراسخة، وأهمية العمل على مواصلة تطويرها في مختلف المجالات، وأوضح الرئيس حرص مصر على تعزيز التعاون العسكري والأمني مع الأشقاء في تشاد، فضلاً عن تطوير التعاون الإقليمي بين دول تجمع الساحل والصحراء من أجل التغلب على التحديات التي تواجه تلك المنطقة، وعلى رأسها الإرهاب.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء ناقش سبل الارتقاء بالتعاون العسكري والأمني بين مصر وتشاد خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن التطرق إلى بعض الملفات الافريقية ذات الاهتمام المشترك.

 

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا