العاهل الأردني يؤكد على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي للقدس

كتبت ـ آية عبده

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الاثنين 7 أغسطس، على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس الشريف، وعدم المساس به، محذرا من “تبعات سلبية على المنطقة برمتها”، في حال تغير هذا الوضع ،وجدد خلال لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في رام الله، التأكيد على أن الأردن مستمر في حماية المقدسات في المدينة، من خلال العمل مع المجتمع الدولي وفي جميع المحافل، وفق بيان صادر عن الديوان الملكي.

وشدد العاهل الأردني على دعم الأردن الكامل للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ومساندتهم في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.

وجرى خلال المباحثات التأكيد على أهمية العمل مع الإدارة الأميركية لتحريك عملية السلام وإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، استنادا إلى حل الدولتين.

ولفت الملك عبد الله إلى التزام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالعمل على تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدا أهمية تكثيف الجهود لإيجاد آفاق سياسية حقيقة للتقدم نحو حل الصراع.

بدوره، أعرب الرئيس محمود عباس عن تقديره للجهود التي يبذلها الأردن، في دعم حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، في مختلف المحافل الدولية.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا