القائد العسكري الليبي يطالب بروكسل بميزانية ضخمة لوقف تدفق المهاجرين

كتبت ـ آية عبده

أعلن القائد العسكري الليبي، المشير خليفة حفتر اليوم السبت أن كلفة الجهود الأوروبية الضرورية للمساعدة في وقف تدفق اللاجئين على الحدود الليبية، تقدر بـ “20 مليار دولار على امتداد 20 أو 25 عاما” ، وقال في مقابلة مع صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية نشرت اليوم ، إن مشكلة المهاجرين “لا تحل على شواطئنا. إذا توقفوا عن المغادرة عبر البحر، فيتعين علينا عندئذ أن نحتفظ بهم، وهذا ليس ممكنا”.

وأضاف: “يتعين علينا في المقابل العمل سوية لوقف موجات تدفق اللاجئين على امتداد 4000 كلم من الحدود الصحراوية الليبية في الجنوب. جنودي على أهبة الاستعداد. أسيطر على أكثر من ثلاثة أرباع البلاد. لدي العناصر، لكن تنقصني الإمكانيات”.

وذكر قائد “الجيش الوطني الليبي” أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سأله عما تحتاج إليه قواته، مضيفا: “أقوم بإعداد قائمة لإرسالها إليه”.

وأوضح المشير حفتر أن القائمة تتضمن “تدريبات لخفر الحدود، وذخائر وأسلحة، وخصوصا آليات مدرعة وسيارات جيب للرمل وطائرات من دون طيار وأجهزة كشف الألغام ومناظير للرؤية الليلية ومروحيات”.

وأضاف أن الهدف هو إقامة معسكرات متحركة تضم 150 رجلا حدا أدنى كل مئة كلم.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا