القبس الكويتية: مُفجّر الكنيسة المرقسية “داعشي” سلّمته الكويت لمصر

0

كتب/ عبد العزيز الشناوي

أكدت صحيفة “القبس” الكويتية، أن المتهم الرئيسي بتنفيذ تفجير كنيسة الإسكندرية في مصر كان يعمل في الكويت، وتم ترحيله لمصر بناء على طلب مصري، بعد التأكد من علاقته بتنظيم “داعش” الإرهابي.

وقالت “القبس” في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، نقلاً عن مصادر أمنية أن المتهم الرئيسي في تفجير الإسكندرية، دخل البلاد في أكتوبر 2016 بتصريح عمل على إحدى شركات التجارة العامة والمقاولات، وعمل محاسباً فيها، إلى أن استدعاه جهاز أمن الدولة بناء على معلومات وردته من نظيره المصري، وخضع لتحقيقات مكثفة حول علاقته بداعش، وبعد التثبت من تورطه، اتُخذ قرار إبعاده، ليتم تسليمه إلى السلطات المصرية، كما أُبعد بعض أقاربه من الدرجة الأولى وآخرون وثيقو الصلة به.

وأضافت المصادر الأمنية الكويتية بحسب “القبس”، أن “الأمن المصري قد أفرج عن المتهم عقب تسلمه من الكويت، فالمعلومات التي جرى تبادلها بين السلطات الأمنية في البلدين، أكدت ضلوعه في الانتماء إلى داعش، وتواصله مع قياداته في الخارج، ومع ذلك أصبح حراً طليقاً هناك”.

                                             الإرهابي مفجر الكنيسة بالأسكندرية

 

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد أعلن، أن “أبا إسحاق المصري” هو انتحاري الإسكندرية، و”أبا البراء المصري” هو انتحاري طنطا.

وذكرت مصادر أمنية مصرية لـ”القبس” أن “أبا إسحاق” من مواليد سبتمبر 1990، من منيا القمح، حاصل على بكالوريوس تجارة، دخل إلى سوريا عبر تركيا عام 2013، وأوضحت أن “أبا البراء” من مواليد 1974 في كفر الشيخ، حاصل على دبلوم ثانوي صناعي، عمل سائقا وسافر إلى ليبيا ولبنان، وهو متزوج ولديه 3 أطفال، ودخل إلى سوريا أيضا عام 2013.

 

اترك تعليق