القمص بولس حليم: الكنيسة مهتمة نفسيًا واجتماعيًا لأهالي شهداء حادث البطرسية

كتبت – رجاء عبدالنبي
قال القمص بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية، إن الكنيسة مهتمة نفسيًا واجتماعيًا لأهالي شهداء حادث البطرسية، وأن البابا تواضروس الثاني أرسل رسالة تعزية اليوم للأهالي، لأنه مازال في الخارج يخضع لعملية جراحية معينة.   وأكد في برنامج «رأي عام» على قناة «TEn»، مساء الاثنين، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، أن “الكنيسة والدولة مهتمان جدًا بشهداء الكنيسة البطرسية، وكل الشهداء عمومًا، ونعمل على تخفيف آلالام الأهالي بالجلسات الروحية، والبابا دائمًا يحرص على التواصل بهم”، مؤكدًا أن “أهالي الشهداء أظهروا ثبات انفعالي قوي جدًا، والكنيسة كان لديها دور رعوي معهم، وسببنا في تخفيف آلامهم”.

نقلًا عن الاقباط متحدون

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا