القوات الأميركية بالعراق.. وما بعد معركة الموصل

0

كتبت – أسماء المهدي 

أكد الفريق ستيفن تاونسند، أكبر قائد عسكري أمريكي في العراق، الثلاثاء، أنه لا يتوقع أي تغيير كبير في مستوى القوات الأميركية في العراق، بعد استعادة الموصل، قائلا إن الحملة ستمتد إلى بلدات أخرى يسيطر عليها تنظيم داعش.
وأوضح في إفادة صحفية “هذه الحرب بعيدة كل البعد عن نهايتها. لذلك لا أتوقع رؤية أي تغير كبير في مستويات قواتنا في المستقبل القريب لأنه ما يزال هناك عمل شاق يتعين على العراقيين والتحالف القيام به”.

وأضاف تاونسند، أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال داعش، ليست لديه معلومات مؤكدة بشأن ما إذا كان زعيم التنظيم المتشدد أبوبكر البغدادي حيا أم ميتا.

وأورد “على الرغم من كل التقارير المفيدة التي ترد إلينا من كل مصدر، لا يمكنني التأكيد ولا النفي، سواء تعلق الأمر بمكان وجود البغدادي أو ما إذا كان حيا أو ميتا”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عاد للموصل ليعلن النصر على تنظيم داعش المتطرف في شمال المدينة بعد تسعة أشهر من معارك شرسة في المناطق المأهولة.

من جهته، اعتبر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الاثنين أن خسارة الموصل تشكل “ضربة حاسمة” ضد داعش، غير أنها لا تعني انتهاء الحرب ضد المتشددين.

اترك تعليق