الكيان الصهيونى: سنسقط الجنسية عن 20 شخصا انضموا لـ”داعش”

كتبت ـ آية عبده

قال وزير داخلية الاحتلال الصهيونى إرييه درعي ، إن بلاده ستجرد 20 شخصا، أغلبهم من العرب الصهيونين، من جنسيتهم لقتالهم في صفوف تنظيم “داعش” في سوريا والعراق، وقال درعي، في تصريح لإذاعة الاحتلال العسكرية : “حصلنا على تعديل في القانون الأساسي هذا الشهر يسمح لنا بسحب الجنسية ممن يقومون بنشاط عدائي غيابيا”، وتابع: “طلبت تجريد 20 مواطنا من جنسيتهم”.

وأكد وزير الاحتلال أن “تعديل القانون سيمنع مقاتلي داعش من العودة إلى ارض الاحتلال، وسيكون رادعا للشبان الذين يفكرون بالمغادرة للقتال معه. دون هذا التعديل، سيعودون إلى البلاد وسيقومون بهجوم آخر بالدهس بالسيارة”، موضحا أن “القرار المتعلق بكل فرد سيأخذ مجراه القانوني الملائم”.

وتقدر الأجهزة الأمنية أن عشرات من العرب الصهيونين ذهبوا للقتال في صفوف التنظيم الإرهابي، ولا يزال نحو 20 منهم ناشطين في صفوفه. أما الباقون فقتلوا أو اعتقلوا بعد عودتهم إلىارض الاحتلال .

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا