وقال أحمد البحيري إن شركته ستبدأ تقديم خدمات الهاتف المحمول للمرة الأولى بنهاية الصيف.

وردا على سؤال حول ما إذا كان ذلك سيتم في سبتمبر قال “إن شاء الله”.

وجاءت تصريحات البحيري خلال مؤتمر عقدته الشركة للإعلان عن توقيع مذكرة تفاهم ملزمة مع اتصالات مصر لتقديم خدمات الجيل الثاني والثالث لاتصالات المحمول من خلال الأخيرة.

وقال الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات “وقعنا مذكرة تفاهم ملزمة للتجوال المحلي مع اتصالات مصر والتوقيع النهائي بعد 15 يوما”.

وكانت المصرية للاتصالات وقعت في سبتمبر الماضي عقد ترخيص خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول التي تتميز بالسرعة الفائقة في نقل البيانات مقابل 7.08 مليار جنيه.

لكنها لم تبدأ بعد في تقديم الخدمة وكذلك الشركات الأخرى العاملة في مصر لعدم حصولهم على الترددات حتى الآن.

وأضاف الرئيس التنفيذي للشركة “توصلنا لاتفاقات سعرية للتجوال المحلي مع اتصالات أفضل من اتفاق أورنج” مضيفا أنه في حالة التوقيع النهائي على التجوال المحلي مع اتصالات سيسري الاتفاق لمدة خمس سنوات.