اليونيسيف: أكثر من نصف مليون طفل يعانون من الأزمة في ليبيا

كتبت – أسماء المهدي 

أكد المدير الإقليمي لـ”اليونيسيف” غيرت كابيلار أن أكثر من نصف مليون طفل في ليبيا بحاجة ماسة إلى المساعدة الإنسانية على خلفية عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي في البلاد.

وقال كابيلار في بيان أصدره اليوم الخميس إنه “خلال 6 سنوات منذ بدء الأزمة في ليبيا، هناك أكثر من 550 ألف طفل يحتاجون إلى المساعدة بسبب عدم الاستقرار والنزاع المستمر وانهيار الاقتصاد” في البلاد، مضيفا أن “أعمال العنف الشديد في بعض المناطق أجبرت العديد من الأسر الليبيةا على ترك منازلها”.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن أكثر من 80 ألف طفل يعتبرون مشردين داخل ليبيا، مشددا على أن الأطفال المهاجرين يتعرضون بشكل خاص إلى الاستغلال وممارسة العنف ضدهم.

وقال كابيلار إن اليونيسيف تخطط لتمديد ساعات العمل اليومي لموظفيها في ليبيا.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا