امنيه مجاهد تكتب : من أحياها

2

وسط زحمه الحياه وتعدديه احتياجتنا كبشر اصبح من الصعب انك تفرز الاشخاص اللي فحياتك ولكن يوجد عمله نادره هتلاقيها ديما بتبرق مهما زاد عدد الاشخاص الموجودين حواليك وهم اصحاب السلام الداخلي اللي هتلاقي دايما تعليقاتهم بتصب فناحيه التسامح هتلاقي نفسك بتفرح ونزعل وتنفعل بدون اي خوف علي شكلك او مظهرك هتلاقي نفسك بتقول كلامك بدون ترتيب ومش خايف انك تتفهم غلط الناس اللي بتقول عالجميل جميل واللي مش عاجبها مبتنبذوش هتلاقي نفسك بتتصل بيهم مع اول خنقه وضيقه وتقابلهم فبيتك بدون تجمل فاحوالك وافكارك اصحاب الاذان الصاغيه والقلوب الرحيمه والاحساس العالي اللي بيحسوا بيك بدون شرح كتير
غاده ما بتكون النوعيه دي هديه من الله ليك جزاء احسانك لحد او انك كنت سند لشخص سواء بالقول او بالفعل فيوم من الايام
خليك واثق وانت بتفرج كربة حد بالقول او بالفعل ان الجزاء مش عنده وان ربنا هيوقف ناس فسكتك يكونو عون من ربنا ليك
دعوه صريحه جدا فايام جميله لان تكون سباق بالخير قولا وفعلا
احيو نفوس الناس بالكلمه الطيبه
(ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا)

تعليق
  1. samah habib يقول

    جميله اوى ربنا يسدد خطاك ويوفقك

  2. Hanenmahmod يقول

    احسنتى القول بالتوفيق والنجاح دايما يا مونى

اترك تعليق