انطلاق مهرجان ”التراث المصري الأول” الأحد المقبل في شارع المعز

0

كتب- محمد أبوطالب

 

ينظم متحف النسيج المصري بالتعاون مع الإدارة العامة للقاهرة التاريخية يوم الأحد المقبل “مهرجان التراث المصري الأول” في شارع المعز، بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة ومركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية، تحت رعاية الدكتور خالد العناني وزير الآثار.

وصرحت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بالوزارة، أن هذا المهرجان يأتي في إطار الاحتفال بيوم التراث العالمي، ويسلط المهرجان الضوء على أهمية الحرف التراثية في الحفاظ على الهوية المصرية والاقتصاد الوطني المصري، ويهدف إلى دعم الجهود التي يبذلها الحرفيون من أجل صون ثروتهم وإحيائها ونقلها إلى الأجيال القادمة والحفاظ عليها من الاندثار.

وأضافت إن المهرجان سيركز على إحياء مجموعة من الحرف التراثية التي كان لها دور وظيفي في الحياة القديمة، وسيقوم الحرفيون بممارسة حية لها أمام الزائرين، للتعرف على فنون تلك الحرف بطريقة مباشرة وعملية.

وأوضحت أن ضيف شرف المهرجان (المركز الثقافي النوبي للتراث الكنزي)، مؤكدة أنه تم اختيار “النوبة” ضيفة شرف المهرجان هذا العام لما لهذا الجزء الغالي من مصر من تراث أصيل، وتتضمن فعاليات المهرجان برنامجاً مجانياً لزوار شارع المعز حيث يتم تقديم العديد من الفقرات الفنية:
ويبدأ المهرجان في استقبال نحو 18 حرفيا لمختلف الحرف التراثية من الخيامية، صناعة السجاد والنسيج اليدوي، صناعة الكليم، الحفر على الخشب، صناعة المشكاوات الزجاجية، الخوص، التكفيت على المعادن، الفخار، النحاس،تشكيل الزجاج المعشق، الارابيسك وغيرها من الحرف التراثية ، ثم عرض ديوراما القاهرة التاريخية بالتعاون مع مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الاسكندرية بمركز زوار المعز(الربع).

وسيتم تقديم عروض فنية بالتعاون مع هيئة قصور الثقافة لفرق التنورة والفنون الشعبية بالإضافة إلى مجموعة من الفنون التراثية لضيف شرف المهرجان “النوبة”، حيث يشارك في إحياء هذا المهرجان فنان النوبة العالمي كرم مراد محمد، والمداح النوبي محمد سليمان داود، الشاعر النوبى عبد العزيز زين العابدين عضو جمعية الملحنين والمؤلفين في باريس، بالإضافة إلى تنظيم جولات إرشادية داخل المتحف لتسليط الضوء على أهمية النسيج المصري كحرفة وإبداع مصري تواصل العطاء فيها على مر العصور، ليتمكن الزائر من استكمال التصور التاريخي لتطور هذه الإرث الحضاري العظيم منذ العصور الفرعونية وحتى العصر الحالي، ويختتم المهرجان بتكريم الحرفيين والفنانين المشاركين في دورة المهرجان لهذا العام.​

اترك تعليق