انطلق الدوري .. وبدأ موسم «ترهيب الحكام»!

كتبت – عايدة يسري

مع انطلاث بطولة الدوري المصري لكرة القدم للموسم الجديد، بدأت موجة الهجوم على الحكام  مبكراً، وكان اول ضحاياها هو الحكم احمد حمدى، الذى ادار مباراة الاهلى وطلائع الجيش، التى انتهيت بالتعادل، فى الاسبوع الاول من بطوله الدورى، وشهدت عدة اخطاء تحكيميه قد اثارت غضب النادى الاحمر.

هاجم سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بنادى الاهلى، حكم اللقاء واتهمه باضاعه نقطتين على الفريق، مما دفع لجنه المسابقات لعقوبه سيد عبد الحفيظ بغرامه 20 الف جنيه بسب تصريحاته وهجومه على الحكام.

كما طالب عصام عبد الفتاح رئيس لجنه الحكام بتغليظ العقوبات على من يعترض على الحكام وقرارتهم، مؤكدا على انه اعد مذكرة ضد من يعترض على الحكام اثناء او بعد المباراة.

وطلب مسؤلى الاهلى والزمالك باسناد مبارياتهم للحكام القدامى ذوي الخبرات الكبيرة وعدم الدفع بالحكام الجدد حتى لا يحدث اخطاء تحكميه كبيرة كما حدث فى مبارة الاهلى السابقه.

يذكر ان احمد حمدى الوجه الصاعد فى التحكيم كاد ان يكون حكما جيدا لولا الهجوم الشديد الذى تعرض لها عقب اللقاء من لاعبى الاهلى والقنوات الفضائيه وايضا بعض من الجماهير، وقد كثرت الاقاويل بعد المبارة عن ايقاف حمدى ولكن تقرر فى النهايه ان يدير احدى المباريات فى القسم الثانى وقد اعتبر عصام عبد الفتاح ان هذا القرار عقاب له.

ومن خلال تلك الضجه الكبرى التى اثرتها مبارة الاهلى وطلائع الجيش لابد من وجود عدة قرارت حتى لايتعدى احد على الحكام ولا يرهبهم احد وحتى تكتمل بطوله الدورى واهمها توفير سماعات جيدة للحكام ،والاستعانه بالفيديو فى الكرات الهامه ،واهم من ذلك تغليظ العقويات على من يعترض على الحكام حتى يتمكن الحكم بادارة المباريات بدون ضغوط.«

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا