بحضور اللواء اركان حرب وائل ربيع .. النيل للاعلام وجامعة الاسكندرية ينظمان ندوة ‘‘ حرب المعلومات وأثرها على المجتمع ‘‘

كتب : احمد سلام
نظمت جامعة الاسكندرية، برئاسة الدكتور عبد العزيز قنصوة، بالتعاون مع مركز النيل للاعلام بالاسكندرية، ندوة تحت عنوان حرب المعلومات وأثرها على المجتمع ، حاضر فيها اللواء ا.ح وائل ربيع، مستشار مركز الدراسات الاستراتيجية باكاديمية ناصر العسكرية العليا والقيادي السابق بإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، والكاتب الصحفى معتز الشناوى، بمركز المؤتمرات بكلية الطب.
بحضور الدكتور على عبد المحسن، عميد كلية الطب، والدكتور محمد انور، عميد كلية التربية، وامانى سريح، مديرة مركز النيل للاعلام، والدكتورة نيفين بكرى وكيلة كلية طب الاسنان، والدكتورة حنان الجويلي وكيلة كلية الصيدلة والمئات من طلبة كليات جامعة الاسكندرية.
افتتحت الندوة امانى سريح، مديرة مركز النيل للاعلام بالاسكندرية، موجهة الشكر لقيادات جامعة الاسكندرية، بقيادة الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس الجامعة، وللسادة الحضور، وأكدت على ان مركز النيل للإعلام يهدف الى نشر الوعي، من خلال تلك الندوات، في مختلف القضايا التى تمس امن الوطن وتحافظ على شبابه وتنهض بعزيمتهم وتحشذ هممهم.
واشارت سريح الى ان التواجد اليوم بين الطلاب هو فرصة كبيرة لتوعيتهم بما يحاك فى الداخل والخارج، ويستهدف هزم روح الانتماء لدى الشباب، عماد اليوم، وامل المستقبل.
وأكد الدكتور علي عبد المحسن، عميد كلية الطب، أنه لشرف كبير لكلية الطب تنظيم هذا النوع من الندوات، موجهاً الشكر لرئيس جامعة الإسكندرية لتقديمه كل الدعم لاقامة الندوات التثقيفية لطلاب جامعة الاسكندرية لتوعيتهم بمختلف القضايا التي تدور بمصر وحول العالم، مؤكداً أن تلك الندوة المثمرة وتعطي معلومات قيمة يستفيد منها طلاب الجامعة.
وقال الدكتور محمد أنور، عميد كلية التربية، أن لقاء اليوم ومناقشة حرب المعلومات، تزامنا مع ما يشهده العالم من تطور فى الذكاء الاصطناعى وحروب الجيل الخامس، هو امر بالغ الاهمية، لتوعية الطلاب بكافة المخاطر والتهديدات التي تواجه مصرنا الحبيبة، لافتاً لأن تنظيم تلك الندوة يأتي لمخاطبة العقل والوجدان الذي يوجه التفكير.
واستهل الكاتب الصحفي معتز الشناوي، كلمته بمطالبة الحضور بالوقوف دقيقة حداداً علي أرواح شهداء الوطن الابرار، الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن.
ثم وجه الشناوي الشكر للدكتور عبد العزيز قنصوة لإتاحة الفرصة لإقامة عدد من اللقاءات مع الطلاب وتوعيتهم بمختلف القضايا التي تدور في الساحة، مشيرا لاعتزازه بأنه تتلمذ علي يد اللواء وائل ربيع، احد كاتمى الأسرار فى اصعب الاوقات التى مرت بها مصر مؤخرا، وهو بمثابة العقل المفكر فى زمن ندرت فيه الوجهة الصائبة.
مشددا على اهمية ادراك طلبة الجامعات لدور الانترنت، وتأثير مواقع التواصل الاجتماعى على المجتمع، ودور الهندسة الاجتماعية – فن اختراق العقول – واساليبها واهدافها، وكيفية اعداد المنظمات الارهابية لسيناريوهات وفيديوهات مفبركة للتأثير على المجتمع، واختتم حديثه بالاشارة للحروب السيبرانية وما تمثله من تهديد يعصف بالدول ويقود قوتها.
وفي كلمته اكد اللواء وائل ربيع، مستشار مركز الدراسات الاستراتيجية باكاديمية ناصر العسكرية العليا والقيادي السابق بإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، أن تكنولوجيا المعلومات أثرت بشدة في شتي المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية وخاصة في المجال العسكري، مؤكداً أن الإعتماد أصبح متزايد علي المعلومات في الحروب وأصبحت تسمي حروب المعلومات أو الحروب السيبرانية.
واضاف ربيع أن حرب المعلومات تسبق الحروب التقليدية، معرفا المعلومات ومكوناته والإنفجار المعلوماتي، مؤكداً أن حرب المعلومات تعتبر حديثة، وتعد نوعاً من أنواع الحروب النظيفة والتى يمكنها استخدام التكنولوجيا الحديثة، وتؤدى إلى إضعاف قدرات الدولة الخصم عن طريق التأثير على دورة المعلومات اللازمة لدعم واتخاذ القرارات، لذا تسعى الدول إلى تحقيق السيطرة المعلوماتية ومواجهة استخدامها فى التأثير على الروح المعنوية للمواطنين.
واكد مستشار مركز الدراسات الاستراتيجية أن العالم الآن يشهد تجربة عملية للحرب السيبرانية بمساعدة أدوات الحروب التقليدية، وان ما يحدث الأن يعد توظيفا مباشراً لتكنولوجيا المعلومات لتكون فى صدارة المشهد، حيث استخدمت روسيا فيها مجموعة من الاسلحة جاء فى مقدمتها الهجمات السيبرانية مستفيدة من التطور التكنولوجي.
واعقب اللقاء تقديم الدكتور على عبد المحسن، ميدالية كلية الطب، للواء ا.ح. وائل ربيع، وللكاتب الصحفى معتز الشناوى، تقديرا لدورهم الفعال فى توعية طلاب جامعة الاسكندرية.

التعليقات متوقفه