بدأ فعاليات مؤتمر إفريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات

كتبت – رجاء عبدالنبي

قامت منذ قليل، انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمؤتمر “افريقيا والشرق الأوسط لهندسة البرمجيات”، والذي ينظمه مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” على مدار يومين تحت رعاية المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
كما شهد المؤتمر حضورًا قويًا لتطبيقات إنترنت الأشياء وتقنيات اختبار وتطوير البرمجيات، والتحليلات الرقمية، وأنظمة البرمجيات التي تساهم في تمكين سبل تطوير المدن الذكية.
أكدت أسماء حسني، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” في كلمتها خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر على أهمية تضافر الجهود لمواكبة تطور تطبيقات إنترنت الأشياء وتمكين الكوادر المصرية من التكنولوجيات الحديثة من خلال نقل المعرفة واكتساب المهارات اللازمة خاصة مع تزايد الخدمات الحكومية الذكية وتنامي مفهوم المدن الذكية وتوجه معظم الدول الكبرى نحو وضع السياسات والمبادئ التوجيهية الخاصة بالمدن الذكية.
وأشار الدكتور حسام عثمان نائب رئيس الهيئة ورئيس مركز SECC خلال كلمته إلى الدور الذي يلعبه المركز في نشر مفهوم المدن الذكية وخاصة مع احتياج الدول النامية وليس فقط المتقدمة للاهتمام بالمدن الذكية وذلك لأهمية دور التطبيقات التكنولوجية في تلك المدن ومساهمتها في حل المشكلات والتحديات المجتمعية في هذه الدول.
وتضمنت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر جلسة خاصة لتحكيم المشروعات المتقدمة لمسابقة FiWare-IoT School والتي ينظمها مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بالتعاون مع جامعة القاهرة، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ومنتدى إنترنت الأشياء المصري ومنظمة FiWare وهي واحدة من أكبر المنصات مفتوحة المصدر لتطبيقات إنترنت الأشياء والإنترنت المستقبلي في الاتحاد الأوروبي.

واشتملت الفعاليات على عرض قدمه تيموثى بيك، المسئول عن موفري خدمات الحوسبة السحابية بشركة “أى. بى. إم” العالمية تطرق خلاله إلى سبل تمكين المبتكرين ورواد الأعمال المصريين والمتخصصين في مجالات هندسة البرمجيات من خلال المبادرة التي ترعاها الشركة تحت شعار “افريقيا -الأمة الرقمية” والتي أطلقتها في شهر فبراير الماضي وتستثمر من خلالها 70 مليون دولار في بناء مهارات تكنولوجيا المعلومات الرقمية والسحابية والمعرفية لدعم القوى العاملة في القرن الحادي والعشرين في أفريقيا.
كما قام ألبرت بيفيت، البروفيسور المشارك بمعهد “تيليكوم باريس تيك” والباحث المتخصص في مجال أنظمة الذكاء الاصطناعي المصممة للتنقيب عن البيانات الكبيرة، بتقديم عرض عن تحليلات البيانات الضخمة على الويب لتطبيقات إنترنت الأشياء.
كما شهدت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر جلسة خاصة بتحكيم المشروعات المتقدمة لمسابقة FiWare-IoT School والتي ينظمها مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بالتعاون مع جامعة القاهرة، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ومنتدى إنترنت الأشياء المصري ومنظمة FiWare وهي واحدة من أكبر المنصات مفتوحة المصدر لتطبيقات إنترنت الأشياء والإنترنت المستقبلي في الاتحاد الأوروبي.ويهدف المؤتمر إلى نشر المعرفة، وأساليب وتقنيات البرمجيات الحديثة، والابتكار من أجل تحقيق نظام متكامل للمدن الذكية، وتشجيع المشاركات التي تناقش نشر أحدث الابتكارات في أساليب هندسة البرمجيات وتقنياتها وممارساتها اللازمة لتطوير مدن المعرفة الذكية.
وتضمنت أجندة عمل المؤتمر عدد من الجلسات والحلقات النقاشية حول تمكين التعليم والتعلم الفعال باستخدام الروبوتات المتطورة، ودراسة الحالات التطبيقية لنظم تخطيط موارد المؤسسات، وأليات جمع المعلومات من الافراد لإنشاء برنامج تخطيط موارد المؤسسات بالاعتماد على الحوسبة السحابية.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا