بنك الدوحة يقلص محفظة القروض الإماراتية

كتبت ـ آية عبده

أعلن مصدران مصرفيان لم يكشفا عن اسميهما أن وحدة تابعة لبنك الدوحة القطري تسعى لبيع بعض أصولها في الإمارات إلى بنوك محلية وقالا لوكالة “رويترز” إن الوحدة تجري محادثات مع بنوك في الإمارات لبيع جزء من محفظة قروضها ، وذكر أحد المصدرين أن فريق تمويل الشركات ببنك الدوحة يعمل على تقليص حجم محفظة القروض الإماراتية.

يأتي قرار خامس أكبر بنك في قطر، الذي يملك فرعا في كل من دبي وأبوظبي، وسط استمرار التوترات بين الدوحة وبعض الدول العربية التي قطعت العلاقات الدبلوماسية وخطوط السفر مع قطر وفرضت عليها بعض العقوبات الاقتصادية، بتهمة دعم الإرهاب.

في المقابل، دفعت الأزمة أيضا بعض البنوك من السعودية والإمارات والبحرين إلى تقليص انكشافها على قطر باتخاذ خطوات مثل تأجيل خطابات الائتمان وبعض الصفقات الاستثمارية الأخرى .

وبنك الدوحة أحد ستة بنوك ذكرها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي في تعميم وجه فيه البنوك وغيرها من المؤسسات المالية بتطبيق إجراءات العناية الواجبة المعززة بشأن المعاملات مع البنوك الستة.

وفي الشهر الماضي، طلب البنك المركزي الإماراتي من جميع البنوك والمؤسسات المالية وقف التعامل مع 18 فردا وكيانا تردد أنهم على صلة بقطر، في ثاني قائمة سوداء من نوعها تعلنها الدول المقاطعة.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا