بنك بى إن بى باريب: العائد على سندات مصر الخارجية واصل تراجعه فى السوق الثانوية

كتبت – رجاء عبدالنبي

أعلن بنك «بى إن بى باريبا» الدولى: إن العائد على سندات مصر الخارجية، واصل تراجعه فى السوق الثانوية، بما يعكس نظرة إيجابية للمستثمرين الأجانب.
كما أشار تقرير بنك بى إن بى باريبا، فى تقريره الأسبوعى، الخاص بأسواق التداول على أدوات الدين العالمية، إلى انخفاض العائد على جميع طروحات السندات المصرية المقيدة فى الخارج، بين 6 و25 نقطة أساس (كل 100 نقطة تعادل 1%)، خلال نوفمبر مقارنة بأكتوبر، بينما تراوح معدل الانخفاض بين 125 و150 نقطة، منذ مطلع العام.
ونمت الاستثمارات الأجنبية المباشرة، بمعدل 14%، خلال العام المالى 2016-2017، لتصل إلى 7.9 مليار دولار، من 6.9 مليار فى العام المالى السابق، بينما سجلت استثمارات الأجانب فى المحافظ المالية ما يزيد عن 19 مليار دولار فى نوفمبر، مقابل أقل من مليار دولار فقط، قبل تحرير سعر الصرف.
كشف تقرير البنك الفرنسى، عن تراجع العائد على سندات مصر استحقاق 2020، بنحو 186 نقطة أساس، ليهبط لأول مرة دون مستوى 4%، مسجلا 3.89% مقارنة بسعر الكوبون وقت الاكتتاب 5.75%.
كما هبط العائد على الأجال الثلاثة للسندات التى طرحتها وزارة المالية، نهاية يناير الماضى، بين 121 إلى 164 نقطة أساس، وقابل ذلك ارتفاع فى أسعار التداول، مع زيادة وتيرة الإقبال على اقتنائه.
وكانت مصر قد باعت فى يناير الماضى سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار، على 3 شرائح، وفى أبريل الماضى وافق مجلس الوزراء على زيادة سقف إصدار السندات إلى 7 مليارات دولار، وفى مايو الماضى باعت مصر سندات بقيمة 3 مليارات دولار.
من جانبه أرجع يوسف بشاى، مصرفى أول، لدى بنك بى إن بى باريبا، استمرار هبوط العائد، إلى الحالة الجيدة التى تمر بها ديون الأسواق الناشئة المدرجة فى البورصات العالمية، جراء تدفق السيولة على السوق الثانوية لأدوات الدين.
وقال إن هناك اهتماما واسعا من المستثمرين فى السوق الثانوية، خاصة صناديق الاستثمار الأمريكية والبريطانية، طويلة الأجل “long – only” بالسندات المصرية.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا