تعرف على تفاصيل التحقيقات في واقعة المثليين

كتبت – رجاء عبدالنبي
قامت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار خالد ضياء، المحامى العام الأول، أمس الثلاثاء، بالانتهاء من التحقيق مع اثنين من المتهمين بالمثالي، وهم “سارة حجازى وأحمد علاء” والمتهمين برفع علم المثليين فى حفلة “مشروع ليلى” عن تفاصيل الحفل بالتجمع الخامس، وذلك بعدما رصدت التحريات المبدئية بالقضية وجود رسائل متبادلة بين المتهمين وجهات خارجية قامت بإرسال مبالغ مالية لهم.
وأنكرت سارة حجازي وأحمد علاء، خلال التحقيقات الاتهامات الموجهة إليها بالانضمام إلى جماعة على خلاف القانون والتحريض على الفسق والفجور والترويج لأفكار الجماعة المنضمة إليها، أو الحصول على تمويل خارجي، وأن وجودهم بالحفل من أجل الفريق الغنائي فقط.
واستمرت التحقيقات أكثر من 7 ساعات، وقد أمرت أمس بحبس سارة حجازي وأحمد علاء، 15 يوما على ذمة التحقيقات، واستعجلت النيابة تحريات الجهات الأمنية حول المتهمين ومعرفة وجود علاقات تربط بين المتهمين من عدمه كما استعجلت مصلحة الطب الشرعي لإرسال تقريرها حول المتهمين، وجاءت التحقيقات فى القضية التي حملت رقم 916 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا.
وقال أحمد علاء في أقواله أمام النيابة: “أنا معنديش أزمة من ممارسة الشذوذ طالما مش بيأذى حد ومش بيتعرض لحقوق وحريات، وكلنا عارفين إن القناعات الشخصية ليس محل تجريم، حتى الدين مش بيحرم وبيجرم ده، بدليل إن قوم لوط كان جرمهم بتمثل فى إجبار الناس على فعل العادة السيئة دى، ودى حاجة بين العبد وربه، بدليل كمان إن الخمره حرام فى الدين وفى بارات بتبيع الحرام وبيتم تقنينه بأى حجة كانت، عشان كده بنسأل ليه ده بيحصل مع الشواذ جنسيين دون غيرهم من شاربى الخمر.
وقال رمضان محمد، محامى المتهم، في تصريحات صحفية له، إنه يطالب مرة أخرى خلال جلسة التحقيق القادمة بإخلاء سبيله بأى ضمان تراه النيابة لانتفاء كافة مبررات الحبس الاحتياطى واستبدال الحبس بأحد التدابير الاحترازية الواردة فى المادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية.
وجاء ذلك بعد أن كلف النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، نيابة أمن الدولة العليا، بمباشرة التحقيقات في الواقعة، وفتح تحقيقات عاجلة ومنع الفريق من مغادرة البلاد وإحالتهم لمحاكمة عاجلة، حيث تلقى النائب العام بلاغا ضد هذه الوقائع، وأمر على الفور بإحالته إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق والتصرف على وجه السرعة.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا