تفجير انتحاري شمال شرقي نيجيريا

كتبت ـ آية عبده

قالت الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في نيجيريا، اليوم  إن انتحاريا فجر نفسه مما ادى لقتل 14 شخصا في شمال شرق نيجيريا، في هجوم يعتقد بأن جماعة “بوكو حرام” تقف خلفه ،وبسبب الموجة الجديدة من هجمات الجماعة المتشددة سببا في إعلان الحكومة، منذ أيام، عن تغيير خططها العسكرية.

وقال مسؤولون إن الهجوم، الذي وقع في بلدة ديكوا بولاية بورنو، جاء بعد أيام من خطف متشددين يشتبه أنهم من “بوكو حرام” فريقا للتنقيب عن النفط انتهت محاولة إنقاذهم بمقتل 69 شخصا على الأقل، بينهم أفراد الفريق المخطوف وجنود من الجيش النيجيري والحراس.

وأفادت الوكالة بأن انتحاريا فجر نفسه في ديكوا، مساء الجمعة، بعد أن دخل منزلا يقطنه أشخاص فروا من تمرد “بوكو حرام”.

وقال بيلو دامباتا، المتحدث باسم الوكالة، “أجلينا حتى الآن 38 ضحية منهم 14 قتيلا و24 مصابا”.

 

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا