“جامع” تتفقد أجنحة معرض تراثنا.. وسهير عوض تشيد بدعم القيادة السياسية و تطوير “أبيس وكليم أن” للمنافسة في الأسواق الخارجية

كتبت : بسنت الزيتونى

تفقدت نيفين جامع ،وزيرة التجارة والصناعة، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ، عدداً من أجنحة العارضين المشاركين في معرض “تراثنا” للحرف اليدوية والتراثية الذى ينظمه الجهاز للعام الثالث على التوالي تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ،رئيس الجمهورية، في الفترة من 9 – 15 أكتوبر الجاري بمركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس .

وقالت نيفين جامع ،وزيرة التجارة والصناعة : أننا نفخر ونسعد في كل دورة بافتتاح السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي للمعرض، موضحة أن حرص الرئيس شخصيا علي افتتاح المعرض يعد رسالة عن مدي اهتمام الدولة المصرية بالحرف اليدوية والمنتجات التراثية، مشيرة إلي أن الرئيس السيسي تحاور مع البعض العارضين وتعرف على مطالبهم ووجه بدراستها ومراعاتها في الفترة المقبلة.

وأضافت أن معرض تراثنا هذا العام يقام علي مساحة ٢٠ ألف متر، أي ضعف الدورة الماضية، وبمشاركة ١٦٠٠ عارض، من أصحاب المشروعات الصغيرة المتخصصة في المنتجات التراثية والمؤسسات الأهلية المهتمة بهذه الفنون من مختلف محافظات الجمهورية وهو ضعف عدد العارضين الذين شاركوا العام الماضي، مشيرة إلي أن الدورة الحالية يشارك بها كل من الاردن الامارات دولة السودان الشقيق.

وأوضحت أن المعرض أصبح أكبر معرض إقليمي للحرفيين والفنانين المتخصصين الذين يعرضون الآلاف من المنتجات المتميزة التي تناسب أذواق واحتياجات المواطنين وتشكل تحف فنية لها قيمة ثقافية وتاريخية.

وأكدت جامع أن الجهاز يحرص على زيادة عدد المشاركين في المعرض كل عام تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بالتوسع في الدعم الذى تقدمه الدولة لأصحاب هذه الحرف ومساعدتهم في تسويق منتجاتهم محليا ودوليا موضحة أن المعرض يتيح للعارضين الفرصة لتحقيق مبيعات جيدة بالإضافة إلى التعاقدات التي ينجحون في تنفيذها خلال فترة المعرض.

وأشارت جامع إلى أن المعرض يشهد عدداً متنوعاً من الفعاليات منها العروض الحية التي توضح للزائرين تفاصيل تصنيع مختلف هذه الحرف ومنها انتاج السجاد اليدوى باستخدام النول بالإضافة إلى الحفر على النحاس وتشكيل الخزف والفخار والجريد والخوص كما يوجد جناح لتعليم الأطفال الحرف اليدوية وعرض منتجات المبدعين منهم مما يعمل على تكوين جيل جديد مهتم بهذه الحرف ويعمل على تطويرها وتجديدها وتتيح لهم المشاركة في المعرض التعرف على الثقافات المتنوعة والفنون المختلفة التي تتميز بها الحضارة المصرية مما يعمل على الحفاظ على هذه الفنون واستمرارها لأجيال أخرى قادمة.

من ناحيتها أشادت سهير عوض ،رئيس برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير ، بدعم السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي ، ونيفين جامع ،وزيرة التجارة والصناعة، لأصحاب الحرف اليدوية والمنتجات التراثية،من خلال التوسع في إقامة المعارض وزيادة عدد المشاركين في كل دورة عن الدورات السابقة لها ما يتيح لهم فرص كبيرة في تسويق منتجاتهم محليا ودوليا من خلال البيع المباشر داخل المعرض وأيضا من خلال التعاقدات التى يتم الاتفاق عليها داخل المعرض وتغطي لهم فترات عمل لاحقة على المعرض، وكذلك دعمهم للمجتمع المدني لتأدية رسالته علي أكمل وجه.

وأوضحت سهير عوض، أن برنامج الغارمين يشارك في معرض تراثنا بمنتجات التمكين الاقتصادي “أبيس وكليم إن” بجناح متميز للحرف اليدوية للعام الثاني، تقدم خلاله أكبر مجموعة من السجاد اليدوي ومنتجات سيناء وسيوة المتميزة وذات الأفكار المتطورة من انتاج ” أبيس وكليم إن ” مصانع التمكين الاقتصادي والتي أقامتها مؤسسة مصر الخير للمبدعين من الأسر والشباب الأولي بالرعاية لتعرض علي الجمهور في أكبر المعارض التي تخصص للمنتجات والحرف اليدوية.

وقالت “عوض”، إن معرض تراثنا يعد فرصة كبيرة لعرض منتجات القطاع لما يحظي من إهتمام القيادة السياسية حيث قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بافتتاحه، وتفقد بعص الأجنحة فيه، مضيفة أن المؤسسة تشارك في هذا المعرض ضمن مشاركاتها المستمرة في مختلف المعارض ، والتي تشهد رواجا وإقبالا كبيرا من الزوار والمهتمين بالمنتجات اليدوية والتراثية ، لافتة إلى أن القطاع يشارك بمنتجات مصانع أبيس والتي تنتج مختلف التصميمات من السجاد اليدوي الذي يضاهي الماركات العالمية، إلى جانب الكليم والذي أصبح الأن علامة تجارية متميزة تعرف باسم كليم إن، والشيلان السيناوية، والملح السيوي، وهي المنتجات التي تتواجد بها المؤسسة في السوق المصري منذ سنوات، بل و تنافس مثيلاتها في الخارج، حيث تصدر لعدد من الدول العربية والأجنبية.

وأشارت “عوض”، في تصريحات على هامش المعرض ، أن المؤسسة حريصة على المشاركة في تراثنا ، كونه أكبر معرض إقليمي للحرفيين والفنانين المتخصصين ويعد فرصة ذهبية لعرض منتجات الغارمين علي جمهوره من الاسر المصرية وضيوف المعرض من الدول الاخري وتسويقها بشكل متميز ، بالاضافة إلى الاستفادة من خبرات وتجارب العارضين المشاركين والذين يزيد عددهم هذا العام عن 1500 مشارك .

وأشارت “عوض” ، إلي أن المعرض يعد فرصة للتعرف على أذواق المستهلكين ومتطلباتهم في المنتجات ، ومن ثم تطوير طرق التنفيذ والتصميمات لمنتجات القطاع المختلفة ليلبي المنتج متطلبات جمهور الزوار ويحوذ علي إعجابهم، ومن أجل فتح أسواق جديدة أمام منتجات الغارمين للحصول على عائد يرد إلى الغارمين ويوفر لهم دخل ثابت يعينهم على توفير متطلبات الحياة لأسرهم وأبنائهم ويحميهم من الاستدانة، والرجوع إلى دائرة الغرم مرة أخري.

ولفتت “عوض” ، إلى حرص مؤسسة “مصر الخير” على المشاركة في جميع المعارض المتاحة حيث يشارك برنامج الغارمين بمنتجاته من سجاد وكليم، ومنتجات سيناوية، ومنسوجات، وأيضا منتجات من سيوة، هي نتاج عمل وإنتاج الاسر المصرية التي عملت مؤسسة مصر الخير علي توفير فرص عمل لهم في مصانعها للإنتاج اليدوي في اطار منظومة التمكين الاقتصادي التي تستهدف إتاحة تنمية اقتصادية واجتماعية للاسر الاكثر احتياجا ومنهم الغارمين وأسرهم لتوفير دخل ثابت يحميهم من العودة الي دائرة الغرم بما يحد من ظاهرة الغارمين تماشيا مع سياسية الدولة المصرية.

التعليقات متوقفه