تتارستان الروسية: يطورون “جلدا صناعيا” لمعالجة الجرحى

كتبت – رجاء عبدالنبي 

يطور باحثون من جامعة قازان بجمهورية تتارستان الروسية ما ‏قالوا إنه جلد صناعى و عددا من الاختراعات الحديثة الأخرى والأفكار والمنتجات فى معرض عسكرى روسى مقرر إقامته فى وقت لاحق من الشهر الجارى.

‏ونسبت وكالة أنباء تاس الروسية إلى المكتب الإعلامى للجامعة قوله فى ‏بيان إن الباحثين سيُطلعون كل المهتمين عن استخدامات الجلد الصناعى ونوع خاص من المسحوق يُسرع ‏شفاء الجروح. ‏

كما أضافت فى بيان لها : إن الجروح والحروق فى النزاعات المسلحة الحديثة كثيرة الحدوث للغاية والجلد الصناعى قد ‏يكون نافعا عندما تكون هناك رغبة فى معالجة مناطق واسعة من الجلد المتضرر. ‏

‏وقال الجهاز إن الجلد الصناعى مصنوع من مواد قابلة للتحلل وفى مراحل التصنيع يمكن إضافة ‏عناصر كيميائية لتمنع النمو البكتيرى فى الجروح. ‏

‏و اوضح فياشيسلاف أفريانوف من معهد الطب الأساسى وعلم الأحياء الجلد الصناعى بأنه شبكة ‏رقيقة مصنوعة من الألياف وذات سمك رقيق يبلغ نحو خمس سمك طبقة الفايبر المستخدمة فى نسيج ‏الناموسيات. ‏

‏وأشار  الباحث : هذه الشبكة قد تساعد على إنقاذ أرواح من يعانون من حروق واسعة وهؤلاء ‏الذين لا يوجد لديهم جلد كافٍ لعمليات الزراعة، هذه الشبكة تعمل كأساس للتجديد ومع الوقت تتحلل ‏ويستهلكها الجسم البشرى. ‏

‏و اوضح الباحث :إنه يمكن استخدام المسحوق مع الشبكة لمعالجة الجروح وآثارها والندبات مشيرًا إلى أن ‏المسحوق يسرع بشكل كبير إعادة نمو الجلد. ‏

‏كما يشار إلى أن المعرض التقني  العسكرى الدولى من المقرر أن يقام فى متنزه “باتريوت” بالقرب من ‏العاصمة الروسية موسكو فى الفترة من 22 حتى 27 أغسطس.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا