حزب العدل يرفض تهديد الكاتب الصحفي ابراهيم عيسي بالقتل

الشناوى : التكفيريين أعداء الوطن والدين فى كل زمان ومكان

 

كتب : احمد سمير

اعلن معتز الشناوي، المتحدث الرسمي باسم حزب العدل، رفضه التام للغة العنف والتهديد والقتل ولاسيما لاصحاب الفكر والرأي من الكتاب والإعلاميين، مؤكدا أن التكفيريين من أعضاء داعش هم أعداء الوطن والدين فى كل زمان ومكان.

وشدد الشناوى نرفض جملة وتفصيلا اي محاولة لوأد أو إرهاب فكر او علم.

لقد تابعنا فى حزب العدل عن كثب – في الآونة الاخيرة – ذلك التهديد الذى أطلقته الجماعة الإرهابية (داعش) في بيان لها بإسم “إلجام لئام الإعلام” في حق الاعلامي المصري إبراهيم عيسي مقدم برنامج “مختلف عليه” مهددة إياه برصاصة في القلب.

ونستذكر هنا رواد التنوير المصري الذين تعرضوا علي مر التاريخ لمثل هذه التهديدات ومنهم من طالته ايادي الغدر مثل فرج فودة ومن كتب له النجاة واستكمال المسيرة أمثال نجيب محفوظ.

ونهيب بأجهزة الدولة في مصرنا الحبيبة بضرورة حماية الكلمة والفكر وحرية التعبير متمثلين في حماية الكاتب الصحفي ابراهيم عيسي.

ونؤكد ان دعوتنا وموقفنا ليس مرتبط بتطابق أو اختلاف اراءنا وافكارنا مع أراء وافكار الكاتب لكنها نصرة لحرية الفكر والتعبير، وتطبيقا لمبادئنا الليبرالية.

التعليقات متوقفه