حكاوى فيسبوكية حول قتيلة مسجد الإسكندرية

كتبت / شيرى احمد

واصل رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة “الفيس بوك” الحديث حول مقتل سيده داخل احد مساجد الاسكندرية.

فنشرت الصفحة الرسمية لقسم شرطة اول الرمل عن الجريمة وتلقت عددا كبيرا من التعليقات وتضاربت الاراء.

فقالت (مني شكري) ان ” احدي الصحف ” قالت سيدة مسنه توفاها الله اثناء مرورها في شارع لافيزون مساء اليوم فادخلوها بعض الناس الي المسجد لحين حضور زويها ، وضعت رابطا للخبر.

لترد الصفحة  مؤكدة أن ..الجريمة وقعت بعد صلاة العشاء مباشرة.

وكتبت(سلمي مصطفي) ” اصلا المنطقه دي كلها بقت خطر وحرامية وشوفت النهارده امام مستشفي ابراهيم ندا شباب بيشربوا مخدرات ”

اما ( الصقر الصقر ) ” مفيش حل غير دوريات شرطة تلف ليل ونهار عشان الناس تحس بالامان ”

ونشرت صفحة اسكندرية الأن نفس الخبر واشتعلت التعليقات عليها وتضاربت مابين أن الامام هو الذي وجدها في المسجد وبين انها كانت بصحبة ولدها طارق سليمان حيث نشر صديقا له علي الفيس بوك تعازي لما حدث لوالدته وإنه كان بصحبتها في المسجد.

وعلق (محمد واكد) مش محتاجه بحث وتحري ست كبيرة في منطقة الوضوء اكيد الجاني سيده او اكثر بهدف السرقه وكانت دورة مياه المسجد خير مرتع لتلك الجريمة الوقحه.

واكدت ابنتها علي صفحتها الخاصه انها ليست بهدف السرقه وكل متعلقاتها كاملة.

 

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا