حملة اعتقالات صهيونية تطال 42 فلسطينيا في القدس والضفة

كتبت – أسماء المهدي 

أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن الجيش الصهيوني اعتقل ليلة أمس الأحد 42 مواطنا فلسطينيا، في القدس والضفة الغربية ، وأفاد النادي، في بيان منشور على صفحته في “فيسبوك”، بأن القوات الصهيونية أطلقت الليلة الماضية حملة اعتقالات في أحياء عدة بالقدس طالت 30 مواطنا، غالبيتهم في حي الطور، بمن فيهم 3 قاصرين.

إضافة إلى ذلك، اعتقل 12 فلسطينيا، حسب بيان النادي، في الأراضي الفلسطينية: 4 منهم في محافظة بيت لحم، و3 في محافظة الخليل، و2 في محافظة قلقيلية، و2 على حاجز قلنديا، و1 في محافظة جنين.

ومن جانبها، أعلنت الشرطة الصهيونية عن اعتقال 33 فلسطينيا، بينهم 7 قاصرين، في القدس الليلة الماضية، مضيفة أن عدد الموقوفين في القدس خلال الأسبوعين الماضيين ارتفع بذلك إلى نحو 400 موقوف، تم الإفراج عن غالبيتهم إما بكفالة أو بشرط الحبس المنزلي أو الإبعاد عن المسجد الأقصى.

وأوضحت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة، في بيان، أن هذه الإجراءات اتخذت على خلفية تطورات الوضع حول الحرم القدسي، مؤكدة أن حملة المداهمات والاعتقالات الواسعة في القدس طالت، الليلة الماضية، أحياء وادي الجوز ورأس العامود والعيساوية والبلدة القديمة ومخيم شعفاط وبيت حنينا.

وذكرت المتحدثة أن المعتقلين متهمون بممارسة أنشطة تخل بالنظام وتشكيل خطر على حياة وسلامة القوات الصهيونية والعامة، مضيفة أن التحقيقات معهم مستمرة.

تجدر الإشارة إلى أن الوضع في القدس لا يزال متوترا حتى بعد دخول المصلين الفلسطينيين المسجد الأقصى الخميس الماضي، بعد إزالة السلطات الصهيونية أجهزة التفتيش الإلكتروني وكاميرات المراقبة التي نصبتها في محيط المسجد في 14 من الشهر الجاري، على خلفية مقتل ضابطين في الشرطة على أيدي 3 شباب فلسطينيين في الحرم القدسي، ومقتل المهاجمين الثلاثة.

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا