حوار مع محمد فاضل داخل اتيليه الاسكندرية

0

 

كتبت منه جمال

استضاف الأربعاء ٢ أكتوبر بنادي الفيلم باتيليه الاسكندريه المخرج الكبير محمد فاضل وجرى عرض فيلم حب في الزنزانة وسط حضور مشرف كبير احتفاءا بالمخرج القدير لما لفاضل من مكانه كبيره في عالم الإخراج التليفزيوني والسينمائي .

يعد فاضل من مواليد ٢٢ يونيو درس في مدرسه رأس التين الثانويه بنين تخرج من كليه الزراعة جامعة الاسكندريه ليبدء رحلته الفنيه بإخراج مسلسله الاول جحا المصري.

كما شارك في التمثيل في عده أعمال منها فيلم كابوس والذي تناول الحديث عن الدجل والشعوزه وقام بإخراج فيلم حب في الزنزانة والفيلم العظيم ناصر ٥٦.

وكان ( لبوابة الخبر الالكترونيه ) لقاء حصري مع المخرج القدير جاء في

بسؤاله عن ذكرياته في الاسكندرية حيث المولد والنشأه اجاب بأن ذكرياته بالاسكندرية كثيره حيث ولد فيها عام ١٩٣٨ وخرج منها عام ١٩٦٠ .

وكان مهتما بالثقافة حيث تناول ثقافته في مكتبه البلديه بمحرم بيه ومكتب الاستعلامات الأمريكي بشارع الحريه.

وعن تميز كليه الزراعه قال فاضل انها تدرس العلاقة بالإنسان ومجتمع الريفي كنوع من الحيويه وأنها طبقت نظام الفصل الدراسي الأول والثاني مما أدى الي تقسيم المواد الي تيرمين وسهوله الدراسه مما ساعده على ابداعه الفني وان يكون الإنسان فنان بطبعه.

وعن علاقته بالفنانه القديره فردوس عبد الحميد أجاب بأنها كانت في المسرح القومي وهو يتابع كل خريجين معهد فنون مسرحية … رأى لها العديد من الأعمال مثل مسلسل ميزو مع سمير غانم إخراج محمد أباظة.

وبسؤاله عن أفضل الشخصيات التي تفضل العمل معها أجاب بأن جميع الفنانين أقرب الي قلبه وانه يفضل العمل مع جميع الشخصيات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق